كيف يؤثر الكافيين على الحمل وصحة الجنين

ورقة سابحة في الفضاء، تحركها الرياح يميناً ويساراً، وهي تسخر منها، وهي تردد في أنفة وإباء إنني أبحث معكي عن قدري العظيم، فتلقي بها الرياح غير عابئة بها وبقدرها المجهول، وما أن تسقط تلك الورقة السحرية العجيبة، والتائهة في هذا الكون الفسيح، في هذا الكوب الصغير، والمليء بالماء المغلي، حتى سحرت الملايين بل المليارات على وجه الأرض.

عن أسطورة اكتشاف الشاي أتحدث، فوفقاً للأسطورة الشعبية الصينية، فإن اكتشاف مشروب الشاي يرجع إلى عهد الإمبراطور الصيني "شنيونج"، وذلك قبل الميلاد بثلاثة آلاف عام، حين سقطت بعض أوراق الشجر بالصدفة في الماء المغلي، فانتشرت رائحتها الطيبة، فأعجب بها الإمبراطور، وشرب منها، وانتشرت بعد ذلك من الصين إلي العالم بأسره، حتى أصبح المشروب الشعبي الأول في معظم دول العالم، بينما تأخر اكتشاف القهوة إلي القرن التاسع قبل الميلاد، في إفريقيا ومنها إلي انتشرت هي الأخرى للعالم.

وهل هناك أروع من كوب من الشاي الساخن مع نسائم الصباح الرقيقة، وفنجان من القهوة في ساعة العصاري، وقطعة من الشوكولاتة اللذيذة مع رشفة من الكولا عند غروب الشمس في نهاية النهار.

إن الشاي، والقهوة، والشوكولاتة، والكاكاو، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، والمشروبات الكحولية، والمكملات الغذائية، وبعض أدوية البرد والإنفلونزا، والمسكنات، والمنبهات، تحتوى على مادة الكافيين، وهي مادة منبه للجهاز العصبي المركزي، وهي مادة شبه قلوية تصنف ضمن مجموعة المنشطات، وتعد من العقاقير التي تؤثر على النفسية البشرية، إلا أنها لا تعد من المخدرات، وتستخدم طبيا للحد من الإرهاق الجسدي، أو لاستعادة اليقظة العقلية عند الإحساس بالتعب أو الشعور بالنعاس غير العادي، وكعلاج لتنظيم ضربات القلب، والتنفس الصحيح.

 

للكافيين بعض الفوائد منها:

  •  إمداد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية، كما أنه يعزز القدرة على التركيز والانتباه.
  •  تناول الكافيين بالتوازي مع الأدوية المسكنة قد يساعد في تسكين آلام الرأس والصداع.
  • الكافيين من مضادات الأكسدة، التي لها دور فعال في مكافحة الالتهابات، كما أنها تساهم في تقوية الجهاز المناعي، مما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض.
  •  حماية خلايا المخ من تراكم البروتينات الضارة، والمحافظة على التركيز وحدة العقل، والعمل على إبطاء تدهور خلايا المخ

 

وبالرغم من أن مادة الكافيين لها بعض الفوائد المذهلة، إلا أن الأفراط في تناولها له أيضاً أضرار جسيمة على صحة وسلامة جسم الإنسان، والمرأة خلال فترة الحمل والرضاعة تكون في أشد حالات الضعف والوهن؛ بحيث أنها يمكن أن تتأثر بشكل أكبر عند تناولها للكافيين عما إذا كانت في حالتها العادية الطبيعية، بالإضافة لوجود جنين صغير وضعيف في أحشائها قد يتأثر سلباً أيضاً بتناولها لهذه المادة.

لذا فإننا في هذا المقال سوف نحاول أن نبحث عن الحقيقة، ونجيب على هذا السؤال الهام، هل يؤثر الكافيين على الحمل وصحة الجنين؟

إن الدراسات العلمية في هذا الباب كثيرة ومتشعبة وأكثر من أن تنضبط، وبعضها متضارب، إلا أنها تكاد تتفق على مبدأ واحد، وهو أن الإفراط في تناول المواد الغنية بمادة الكافيين مضرة بصحة الأم الحامل والجنين والرضيع، وأسرد هاهنا بعض النصائح والتحذيرات:

 ينصح الأطباء بضرورة التخفيف من تناول مادة الكافيين أثناء فترة الحمل، وبالأخص في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، حتى يستقر الحمل، وهناك كمية مسموح بها من مادة الكافيين يومياً يجب على المرأة الحامل عدم تجاوزها خلال فترة الحمل حفاظاً على صحتها وصحة وسلامة الجنين، وهي 200ملجم يومياً من مادة الكافيين، والتي تعادل مقدار ثلاثة أكواب من الشاي الأسود يومياً، أو فنجانان صغيران من القهوة، أو كوب واحد من النسكافيه.

  • إن تجاوز هذه النسبة، والإفراط في تناول المواد الغنية بالكافيين، قد يتسبب في العديد من الأمراض الخطيرة للأم والجنين والرضيع، أذكر منها:
  1.  انخفاض وزن الجنين عند الولادة، والذي قد يعرضه لمخاطر ومشاكل صحية، كالصعوبة في مقاومة العدوى، والاضطرابات العصبية، ومشاكل التنفس.
  2.  زيادة فرصة إجهاض الجنين، وخصوصاً في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  3. إن الإفراط في تناول الكافيين وبالأخص قبل النوم مباشرة قد يؤدي إلي صعوبة في النوم.
  4.  الإصابة بالصداع  والأرق والتوتر والقلق والمزاج السيئ وزيادة العصبية والإثارة.
  5. إن مادة الكافيين تعمل كمدر للبول، والحامل بحاجة للحفاظ على جسمها رطبًا بتناول الماء والسوائل الطبيعية، والإفراط في تناول الكافيين يمكن أن يؤدي إلى الجفاف.
  6. ثبت علمياً أن مادة الكافيين تعبر المشيمة، وتصل إلى الجنين عبر مجرى الدم، إلا أن الطفل لا يمتلك الإنزيمات اللازمة للتخلص من تأثيرات مادة الكافيين، مما يزيد من فرصة الإصابة ببعض الأمراض.
  7. يهدد الحوامل بأمراض القلب والأوعية الدموية، لأنه يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بشكل حاد، كما يتسبب في اضطراب ضربات القلب.
  8.  يصعب من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، مما يزيد من فرص إصابة الحوامل بفقر الدم، واضطراب بالدورة الدموية، وقلة التغذية الواصلة إلى الجنين عبر المشيمة، ولهذا ينصح الأطباء بتناول هذه المشروبات بين الوجبات لتفادي تلك السلبيات.
  9. الشعور بالغثيان والدوار بشكل أكبر.
  10. أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة بين تناول الكافيين وزيادة مستويات السكر لدى المصابين بالنوع الثاني من السكري.
  11. يعيق الذاكرة المؤقتة، وقد يؤدي لعدم القدرة على تذكر بعض الأسماء.
  12. حدوث بعض التشوهات الخلقية للأجنة، أو قد يتسبب بموتها وإسقاطها.
  13. يؤدي لخسارة الجسم عدداً من المعادن والفيتامينات المفيدة من خلال إدرار البول، ويؤثر على امتصاص العناصر المغذية، ويجعل الكلى تسرب عدداً من الفيتامينات الأساسية والمعادن، مثل الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والماغنيسيوم.
  14. الإصابة بقلة كثافة العظام، والشعور بنخر العظام، ولاسيما بعد سن اليأس.
  15. مادة الكافيين تتسبب في فقر الدم، وتزيد نسبة الشعور بالوهن، وترهق البنكرياس وتضر به، لأنها تجعل الكبد يفرز سكر الجلوكوز، فيرتفع معدل الجلوكوز في الدم، فيفرز البنكرياس مزيداً من الأنسولين لتخزين السكر الزائد عن الحاجة كدهون، فتشعر المرأة بهبوط حاد في الطاقة.
  16. قد يؤدي إلي تسمم يعرف باسم "تسمم الكافيين"، والذي قد يؤدي بدوره إلي زيادة حموضة المعدة، وقد يتسبب في حدوث قرحة في الجهاز الهضمي.
  17. قد يتسبب في ارتفاع في ضغط العين.
  18. قد يتسبب في انقباض الأوعية الدموية في الرحم والمشيمة، ما قد يقلل من إمداد الجنين بالدم، وبالتالي يؤثر على نموه.
  19. قد يغير استجابة الطفل للتوتر، ويعوّق نمو الأعضاء.
  20. إن جسم الجنين، وجهازه العصبي، ليسا ناضجين بما يكفي للتعامل مع الكافيين بالطريقة نفسها التي يفعلها الكبار.
  21. يمكن أن يسبب تشوهات خلقية، وولادة مبكرة، وانخفاض الخصوبة.
  22. لا يستطيع جسم الأم استقبال الكافيين بسرعة أثناء الحمل، مما يعني أنه سيبقى في مجرى الدم لفترة أطول.

 

الخلاصة:

والخلاصة من وجهة نظري، هي أن النساء الحوامل إذا استطعن التخلص من المنتجات التي تحتوي على الكافيين من نظامهن الغذائي، فإن هذا لن يضر بوضعهن الغذائي، وهذا هو الاختيار الآمن والأمثل لهن، ولأطفالهن في المستقبل.

بعض النصائح المفيدة للحامل:

  • يجب على الحامل أن تكثير من تناول عصير الليمون الطازج، والذي يساعد على تهدئة واسترخاء الأعصاب.
  • إن تناول المشروبات المنزوعة الكافيين، والتي لا يتجاوز الفنجان منها نسبة 14 مليجراماً من الكافيين، يعد الاختيار الأمثل والبديل الآمن عن الكافيين.
  • يجب على الحامل أن تحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل : الحليب، الجبنة، اللبن، البقوليات، السلمون والسردين.
  • الأعشاب الطبيعية مثل: البابونج والنعناع والزنجبيل صحية ومفيدة للحمل، ولا تحتوي على مادة الكافيين على الإطلاق.
  • يوصي أطباء التغذية الحوامل بتناول الحبوب الكاملة والكربوهيدرات المعقدة مثل دقيق الشوفان والأرز البني والبطاطا الحلوة والبقوليات للحصول على الطاقة اللازمة للجسم.
  • إن الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك: تساعد على تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز للحصول على الطاقة، وهو متوفر في الفاصوليا والأفوكادو والخضروات ذات الأوراق الداكنة والعديد من الخضروات الأخرى، والحصول على ما يكفي من حمض الفوليك أثناء الحمل أمر أساسي للوقاية من بعض العيوب الخلقية، لذلك من المرجح أن يوصي الطبيب بمكملات غذائية ما قبل الولادة.
  • المغنيسيوم معدن هام ويساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، ويوجد في بذور اليقطين واللوز والكاجو والفول السوداني والفاصوليا السوداء.
  • ينصح الأطباء بضرورة الإكثار من شرب الماء أثناء الحمل، حتى لا يحدث جفاف، والجفاف يعزز الشعور بالتعب والخمول والنعاس، ويوصي الخبراء بشرب (8-12) كوبًا من الماء في اليوم خلال فترة الحمل.

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف
Ads