كيفية التعامل مع الفيروس المخلوى التنفسى و ماهى أعراضه

ان الكثير من الأشخاص يعانون من الأصابة بالفيروس المخلوى التنفسى فلذلك يجب التوعية أولا بكيفية الوقاية من الأصابة به ، أو كيفية التعامل معه فى حالة الأصابة به .

 

ما هو الفيروس المخلوى التنفسى

هو فيروس موسمى من الفيروسات التى تنشط فى فصل الخريف و الشتاء ويبدأ تقريبا من شهر اكتوبر حتى شهر ابريل و هو فيروس يصيب الجهاز التنفسى .

 

أعراض الفيروس المخلوى التنفسى

  • الرشح و السعال الشديد
  • الأرتفاع الشديد بدرجة الحرارة
  • الشعور بالأنهاك
  • تورم بالغدد الليمفاوية
  • امتناع المصاب عن الطعام و الشراب و شحوب بالوجه و صعوبة بالتنفس

 

من هم الفئة الأكثر عرضة للأصابة بالفيروس

هو فيروس يصيب البالغين والاطفال و لكن يصيب الاطفال بشكل كبير فهم الأكثر عرضة للأصابة به و أحيانا يشكل خطرا على الأطفال الرضع و على كبار السن, و الأطفال الأكثر عرضة للأصابة به هم الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية بالقلب أو أمراض مزمنة بالرئتين .

و من عيوب هذا الفيروس انه سريع الانتشار و لكنه لا يستمر طويلا .

 

كيف ينتشر الفيروس المخلوى

ينتشر فى الأماكن المغلقة و المزدحمة و ينتقل عن طريق الجهاز التنفسى و التلامس المباشر والأشتراك فى الطعام.

ولأن الوقاية خيرا من العلاج فلهذا يجب الحفاظ على صحة الأطفال بعدم اصطحابهم الى الأماكن المغلقة و المزدحمة و الألتزام بأرتداء الكمامة حفاظا على صحة الطفل لكن فى حالة الأصابة به

كيف نتعامل مع الأعراض

  • يتم تناول المسكنات و عند الشعور بارتفاع بدرجة الحرارة يتم تناول دواء خافض للحرارة أو عمل كمادات
  • تناول الكثير من السوائل و أخذ قسط من الراحة حتى الشفاء
  • الأهتمام بتطهيرالأيدى قبل الأكل و بعد الأكل و تطهير الأسطح و التهوية الجيدة للمكان ومنع الأختلاط

و من الممكن أن يتعرض الطفل للأصابة به مرة أخرى بعد الشفاء فى نفس موسم أنتشار الفيروس , ولكن فى الغالب تكون الأعراض بشكل أقل .

فلذالك لابد من تقوية المناعة بشكل عام عن طريق العناية بالتغذية الصحية السليمة من خلال دعم الجسم بما يحتاجه من معادن و فيتامينات و بروتينات بشكل متوازن

ويوجد العديد من المشروبات التى تعمل على تقوية جهاز المناعة و مقاومة الفيروسات و التخفيف من أحتقان الحلق و تطهيره من البكتريا ( وهى يتم تناولها دافئة و ليست ساخنة لعدم الأضرار بالحلق)

ومن هذه المشروبات على سبيل المثال وليس الحصر:

1.النعناع

و يفضل النعناع الطازج عن النعناع المجفف و يتم تناوله عن طريق غليه على النار.

 

2.الكركم

و يبشر طازج و يضاف اليه الماء الساخن و لا يتم غليه فهو يتم تقشييره و بشره و أضافة الماء الساخن له

فهو يستخدم فى صناعة أدوية الربو و الأنسداد الرئوى.

 

3.القرفة

و هى مليئة بمضادات الأكسدة فيمكن أضافتها لجميع المشروبات.

 

4.الزنجبيل

فهو يحتوى أيضا على الكثير من مضادات الأكسدة و هو من المشروبات الهامة لتطهير الحلق و هو مصنف من هيئة الغذاء و الدواء الأمريكيىة أنه أمن الأستخدام.

 

5.الليمون

يجب الأهتمام بتناول عصير الليمون فعصير الليمون يحتوى على العديد من العناصر الغذائية الصحية مثل فيتامين C و فيتامين B

 

6.العسل الأبيض

فهو غنى ا يضا بمضدات الأكسدة و مهم لصحة الجهاز الهضمى و يستخدم كعلاج فعال لتهدئة السعال و التخفيف من نزلات البرد و علاج طبيعى للقضاء على الألم الناتج من ألتهاب الحلقعن طريق تناوله مباشرا أو أضافته الى المشروبات الساخنة .

 

و كل هذه المشروبات تستخدم من مرة الى مرتين يوميا

 

و هناك خطوة أخرى مهمة فى الحفاظ على صحة الحلق و مقاومة المرض و هى الغرغرة

و يمكن تطبيقها من مرتين الى ثلاث مرات يوميا و تكون بالماء الدافىء و الملح أو الماء الدافىْ و الليمون أو الماء الدافىء و خل التفاح العضوى.

 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
عن المؤلف