Dr  Lydia Ramzy

Dr Lydia Ramzy

Dr Lydia Ramzy Dec 21, PM 4:34
عزيزى القارئ وعزيزتى القارئة ، إالى كل أب وأم ، إلى كل من يعد نفسه ليكون أبا أو أما ، إلى كل من يريد أن يستثمر فى شخصيته ليرى أرباحه فى أبنائه ، هذا المقال أقدمه لكم. كلمة فى أذنكم : ابنك ليس عنيدا ولكن هو مشروع طفل عنيد؟ وهذا يتوقف عليك (أنت أيها الأب وانتِ أيتها الأم ) كيف اجعل من ابنى طفلا عنيدا؟ نعم ما قرأته صحيحا. اسمعك تقول أريد حلا مع ابنى العنيد ...أنا المجنى عليه فكيف تجعلنى الجانى..ولكنى أقول لك الحل يأتى منك أنت .أنت الحل وأنت اساس العقدة. نحن من بأيدينا أن نشكل أبناءنا اما أن نجعلهم أسوياء أونخلق لديهم العناد والتمسك بالرأى والتعنت والحدة فى الكلام. والآن سأساعدك لتعرف السر الحقيقى وراء هذا؟ وإن كانت هناك سقطة فى تربيتنا لأبنائنا فلنعرفها لنتدارك هذا الخطأ. أرجو أن تكون أمينا وتقيم نفسك كم من الأخطاء التى سنذكرها فى هذا المقال ،أنت بالفعل تفعلها. وما القرار الذى ستتخذه من الآن لتُنجح أعظم مشروع فى حياتك وهو الاستثمار فى أبنائك؟ (اكتب لنا فى التعليقات لنتشارك وتابع معنا هذه السلسلة من المقالات)
إعرف أكثر
مقالات شائعة