كيف يكون طفلي مميزًا

كيف يكون طفلي مميزًا؟

 مما لا شك فيه أن كثيرًا من الآباء والأمهات يسعون إلى تربية أطفالهم تربية جيدة، وكثيرًا ما تسأل الأمهات كيف يكون الطفل مميزًا؟ كيف أجعل من هنا الصغير طفلًا عبقريًا؟ .  إن هذا الأمر ليس سهلًا البتة وإنما يحتاج إلى جهد كبير، وهذا ما سنتناول في هذا المقال.

نفسية الطفل

 قبل البدء في أي حديث لابد أن نسلط الضوء أولًا على نفسية الطفل، فإن الاهتمام بنفسية الطفل لا تقل أهمية عن الإهتمام بصحته من حيث المأكل، والمشرب وغير ذلك ولذلك يجب الإهتمام بصحة الطفل النفسية لكي يكون طفلًا مميزًا.

بعض الخطوات لجعل الطفل مميزًا

 كيف يكون الطفل مميزًا بدون مشاكل نفسية وبدون أي عناء للأهل، تسعى بعض الأمهات في خلق روتين خاص بالطفل ولكن سرعان ما يستصعب الطفل هذا الأمر،وفي هذا المقال سوف نتحدث عن خطوات بسيطة لكي يكون الطفل مميزًا ولكن بدون أي عناء وتتلخص هذه الخطوات في بعض النقاط التالية:

أولًا: الوازع الديني

الإهتمام بالوازع الديني من أهم الخطوات التي يجب على الأهل الاهتمام بها، فالدين كافي في تربية الطفل تربية سليمة.

ثانيًا: الاهتمام بحفظ القرآن   

حين يبلغ الطفل ثلاثة أعوام فإنه يكون قادرًا على حفظ بعض آيات من القرآن الكريم، فإن ذاكرة الطفل في هذا العُمر تكون قادرة على تخزين كم هائل من المعلومات.

ثالثًا: القراءة مع الطفل

قراءة بعض الكتب لابد أن تكون من ضمن روتين الطفل اليومي، ولكي يكون الطفل مميزًا لابد من أن يكتسب المهارات اللغوية، والقراءة هي أفضل شئ ينمي المهارات اللغوية لدى الطفل.

 رابعا: ممارسة الهوايات المفضلة للطفل

يجب على الأم أن تسمح للطفل بقضاء بعض الوقت مع نفسه، لكي يقوم بممارسة هوايته المفضلة فإن ذلك يحسن من حالته المزاجية.

خامسًا: ممارسة بعض الألعاب الرياضية

إن الرياضة من أحد العوامل التي تجعل الطفل بصحة جيدة، فإنها تزيد من رشاقته ونشاطه اليومي.

روتين الطفل اليومي

يجب على الأهل أن يضعوا روتين يومي خاصًا بالطفل، ولكن لابد أن يكون الطفل مشاركًا لهم في إعداد هذا الروتين؛ لكى لا يكون عبئًا عليه ومن ضمن هذا الورتين يجعل الأم خطة تعليمية، وتحدد فيها بعض من الوقت تجلس فيه مع الطفل وتعلمه عدة اشياء تعيد عليه بالنفع، ولكن بشرط الاستمرارية فإن الإستمرار على الشئ هو سر النجاح وهذا هو الأساس لجعل الطفل مميزًا.

صفات الطفل المميز

كيف تعرف ان طفلك مميزًا؟ إن طبيعة كل طفل مختلفة عن الأخر ومستوى الذكاء مختلف كذلك، فهناك طفل ذكي وهناك طفل أقل ذكاءًا وهنا سنتحدث عن صفات الطفل المتميز:

  • يكون الطفل المتميز شديد الملاحظة.
  • لديه ذاكرة قوية.
  • واسع الخيال.
  • لديه القدرة على ربط الأفكار والوقائع.
  • يتحلى بسرعة الفهم.
  • يستمتع بتعليم ما هو جديد بالنسبة له.

ليس بالضرورة أن نجد كل هذه الصفات مجموعة في طفل واحد، فمن الممكن توفر صفة واحدة فقط  أو أكثر ولكن على الأهل الملاحظة والمراقبة لطفلهم، فإذا وجدوا أي صفة من هذه الصفات فعليهم أن يتخذوا الأسلوب المناسب في التعامل مع طفلهم،  وتشجيعه وتحفيزه. وكن على يقين أن الموهبة لا يُولد بها معظم الأطفال وإنما تكون مكتسبة، فهى تحتاج إلى تنميتها؛ لكي تظهر على الطفل ويكون طفلًا مميزًا حقًا.

وفي نهاية المطاف أتمنى أن أكون وضّحت هذا الموضوع بشكل مبسط،أترككم في رعاية الله وأمنه وإلى مقالٍ آخر إن شاء الله.

الكاتب : منار مجدي
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن