كيف يتم استئصال المرارة جراحياً أو بالمنظار؟

إن الهدف الجراحي الرئيسي من عملية استئصال المرارة هو منع أي أعراض مستقبلية أو مضاعفات سواء من الحصوات أو الالتهابات الغير حصوية عن طريق استئصال المرارة جراحياً! ومن أجل تحقيق هذا الهدف من الضروري أن نحقق رؤية تشريحية واضحة لتجنب أي تلف يصيب القنوات المرارية أو الأعضاء المجاورة.

الطريقة المفضلة لاستئصال المرارة تحولت من العمليات الجراحية المباشرة عن طريق فتح البطن إلى عمليات يتم إجراؤها عن طريق منظار البطن الجراحي وعلى الرغم من ذلك بعض المواقف ما زالت تتطلب فتح تقليدي في البطن لاستئصال المرارة وهناك تقنيتين من أجل ذلك الاستئصال التقدمي أو الراجع..

في تقنية الاستئصال الراجع يتم فصل قبة المرارة أولاً ويستمر هابطاً إلى مثلث ‘كالوت’ وفي هذه التقنية الاتصالين المرتبطين بالمرارة يكونان القناة المرارية والشريان المراري، ما يسهل التعرف عليهما! 

في هذه الحقبة الحالية من المناظير الجراحية تقنية الاستئصال التقدمي والتي تأتي فيها قمة المرارة أخيراً هي الأكثر استخداماً وشيوعاً حيث يبدأ الفصل والاستئصال عند مثلث ‘كالوت’ بواسطة ربط القناه المرارية والشريان المراري ويستمر للأعلى مستأصلا المرارة من سرير الكبد. 

أولاً: استئصال المرارة التقدمي بالفتح الجراحي:

الهدف من العملية هو إزالة المرارة، وتكون مطلوبة في حالة وجود إصابة مباشرة للمرارة أو سرطان أو التهابات المرارة أو حالة مرضية تتعلق بحصوات المرارة، والأكثر انتشاراً وشيوعاً هو أداء هذه العملية في حالات حصوات المرارة المسببة للأعراض.

والبدائل الأخرى المتاحة والتي لا يتم فيها التدخل الجراحي في السيطرة على حصوات المرارة تشمل :

  • طريقة الإنتظار والترقب 
  • واستخدام العلاجات المذيبة للحصوات
  • وأيضاً منظار القنوات المرارية الراجع يمكن استخدامه لإزالة حصوات القنوات المرارية مع أو بدون وضع دعامة أو توسيع العضلة القابضة.
  • كذلك حالة الخراج على المرارة يمكن أن يتم السيطرة فيها أولياً من خلال ثقب المرارة عن طريق الجلد مع الأخذ في الإعتبار استئصال المرارة حين يتحسن المريض ويستطيع تحمل الإجراء الجراحي.

كان فيما قبل بدايات التسعينات من القرن الماضي تقنية الفتح الجراحي المباشر هي الاعتيادية لاستئصال للمرارة لكن مع تطور جراحات المناظير أصبحت تقنية الاستئصال بواسطة المنظار الجراحي هي القياسية وبمرور الوقت غالبية العمليات الآن تتم بهذه الطريقة.

عملية استئصال المرارة بالفتح الجراحي ربما يتم إجراؤها إما كتحول من عملية استئصال المرارة بالمنظار أو كإجراء مخطط له من البداية وهي الآن أكثر شيوعاً أن يتم أدائها كتحول من عملية بالمنظار وهذا ربما يحدث لعدة أسباب تشمل صعوبة أو تشريح غير واضح أو التواء مرضي في الأعضاء الداخلية تشمل التصاقات كثيفة بالبطن أو إصابة قنوية أثناء العملية أو نزيف غير ممكن السيطرة عليه..

والحاجة لاستكشاف القناة المرارية العامة يمكن أيضاً وفي بعض الاحيان أن تحتم ضرورة التحول إلى الفتح الجراحي التقليدي لأن استكشاف القناه المرارية بالمنظار يمكن أن يكون صعباً!

عملية استئصال المرارة جراحياً المخطط لها يتم أدائها في حالات:

  • سرطان المرارة 
  • أو المراحل المتقدمة من تليف الكبد 
  • أو التصاقات كثيفة بالبطن مصحوبة بحالات مرضية أخرى..
  • الحالة المرضية الغير مستقرة نتيجة التغيرات الوظيفية المصاحبة لنفخ البطن في عمليات المناظير الجراحية مثل نقص الدم الراجع للقلب أو زيادة ضغط التنفس، يجب تجنبها!

عمليه استئصال المراره بالمنظار :

يتم أدائها باستخدام طريقة الأربع مداخل وهناك عدة تنوعات في عدد المداخل زيادة أو نقصاً أو أحجامها، أما وهي كما قلنا أصبحت العملية القياسية للسيطرة على أعراض حصوات المرارة والتهابات المرارة الغير حصوية ومشاكل حركة العصارة المرارية ومضاعفات متعلقة بالقنوات المرارية أو حصوة البنكرياس.

ممنوعات نسبية لاجراء المنظار تشمل:

  • التهاب الغشاء البريتوني العام 
  • أو الصدمة البكتيرية
  • أو التهاب شديد بالبنكرياس 
  • أو اختلالات عوامل التجلط الغير معالجة 
  • أو فشل كبدي 
  • أو اشتباه سرطان المرارة

 الصعوبات المتعلقه بعدم تحديد التشريح المراري في عملية استئصال المرارة بالمنظار تقود الى التطور في تقنية النظرة الانتقاليه للسلامه كوسيلة لتحديد القناة المرارية والشريان المراري بدقة سابقة لقطعهما أثناء العملية أو صعوبات معتبرة تطرأ أو تحول الى استئصال ما دون الكلي أو إجراء فتح بطن عادي..

استئصال المراره بالمنظار يمكن أن يتم بالتوازي مع استكشاف القناه المرارية العامة بالمنظار أو استخدام المنظار الراجع للمرارة و البنكرياس أثناء نفس العملية.

عملية استئصال المرارة بالمنظار باستخدام فتح واحد في البطن وفتحات الجسم الطبيعية يتم الدخول إليها بالمنظار تم استخدامها بنجاح على الرغم من عدم انتشار هذه الممارسة وأن متطلباتها لم يتم تحديدها بصفه كلية حتي الآن.

استئصال تقدمي أو راجع !؟ 

ربما يتم استئصال المراره بطريقه الاستئصال التقدمي وفيه تأتي قمة المراره أخيراً أو بطريقه الاستئصال الراجع وفيه تأتي قمة المرارة أولاً 

 باستخدام تقنيه الاستئصال التقدمي يبدأ الفصل والتشريح عند مثلث الكبد والمراره مع ربط وقطع الشريان المراري والقناه المراريه متبوعة باستئصال المرارة من سرير الكبد بداية من بوق قمع المرارة وتنتهي عند قمه المرارة! هذه التقنية هي الأكثر استخداماً وشيوعاً أيضاً في حاله استئصال المرارة بالمنظار ويتم تسهيلها عن طريق استخدام الماسك الذي يقوم بسحب قمة المرارة أما طريقة الاستئصال الراجع تبدأ بفصل قمة المرارة وتتقدم باتجاه بوق قمع المرارة ومثلث الكبد والمرارة مع قطع القناه المراريه والشريان المراري كخطوة أخيرة في الاستئصال وهذه الطريقه هي الأكثر استخداماً في حالات الفتح الجراحي.

الكاتب : عمرو الجويتي كاتب محترف
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن