كيف يؤثر تغير المناخ علي صحة الإنسان ؟

تغير المناخ يؤثر علي صحة الإنسان بطرق متعددة ؛ الطقس المتطرف والبيئة  يعظمان المشاكل الصحية المتواجدة ويخلقان مشاكل جديدة!
في هذه المقالة سوف نبحث المخاطر الكبيرة التي يعرضها تغير المناخ علي صحة الإنسان ونناقش الفئات الأكثر تضررا من هذه المخاطر..

 

الأثر الصحي العام:

التطرف في الطقس والحرارة وتزايد التلوث والسموم البيئية والتغيرات في الأمن الغذائي جميعهم يثيرون مشاكل صحية بدنية وذهنية ..
أن تغير المناخ يؤثر علي العوامل الضرورية التي تتماس مع صحة الإنسان من ضمنها:

  • أمان المأوي
  • جودة الهواء
  • جودة وأمان مصادر المياه
  • توافر الطعام
  • ومستويات التغذية المتوازنة

ومع تزايد الاختلاف في المناخ يتوقع الباحثون زيادة في تلك المشاكل الصحية
وحسب منظمة الصحة العالمية يتنبأ الباحثون بأن تأثيرات محددة لتغير المناخ سوف تساهم في زيادة معدل الوفيات بما يقارب ٢٥٠ ألف حالة سنوياً
ما بين عام ٢٠٣٠ : ٢٠٥٠م من أسباب مثل:

  • سوء التغذية
  • الملاريا
  • والإسهال
  • والضربات الحرارية

وتغير المناخ أيضاً سوف يساهم في معدلات الهجرة السكانية من الريف إلي المدينة بسبب عوامل من نوبات الجفاف وانخفاض مخزون الثروة السمكية ..
وتظهر في حياة المدن أمراض ناتجة عن الازدحام وارتفاع درجة الحرارة..

الصحة العقلية:

الطقس المتطرف والكوارث الطبيعية مثل الأعاصير والفيضانات وموجات حرائق الغابات يعرضون الناس للصدمات والتوترات.
للحالة التي يفقدون فيها منازلهم وممتلكاتهم والاصابات البدنية وفقدان الأحبة!
والحرارة المتطرفة تقود تأثير ملحوظ علي الصحة العقلية وذلك حسب منظمة التحكم والوقاية من الأمراض الأمريكية لما للحرارة المرتفعة من تأثير سلبي علي الاكتئاب والإحباط والقلق ومشاكل الصحة النفسية…
وأيضا تؤثر الحرارة المرتفعة علي فعالية بعض الأدوية وكيفية عملها مثل أدوية فصام الشخصية بالإضافة إلي قدرة الجسم علي التحكم في درجة حرارته الذاتية..

الأمراض المعدية:

تتفاقم نحو ثلثي الأمراض المعدية حسب منظمة الصحة العالمية مع تغير المناخ ويسبب انتشار العدوي المنتقلة بالحشرات حاملات الأمراض والمتولدة في منابع المياة والسبب في ذلك طول الفصول عن مدتها مثل الحمي الصفراء والالتهاب الكبدي وحمي الضنك والالتهاب الرئوي وفيروس زيكا والملاريا
مما يعرض مناطق أكبر لانتشار الأمراض وكذلك تغير أنماط هبوط الأمطار يساهم ولا شك في انتشار الأمراض المعدية والإسهال.

الحالات المرضية المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة:

تزداد العواصف الرملية وحرائق الغابات وجفاف منابع المياه وتهديدات الطعام والشراب.
فالتعرض المتواصل للحرارة المتطرفة صحياً يسبب:

  • ضربات الشمس
  • الإرهاق الحراري الشديد
  • الشد العضلي
  • سوء الحالات المرضية منها الصدرية واستنشاق الدخان
  • الحروق
  • الإصابات
  • الوفاة

ويزداد تأثير الحرارة علي فئات من البشر مثل
الاطفال
كبار السن
ذوي الأمراض المزمنة
وعدم الاستقرار الاقتصادي
والمنعزلين اجتماعياً

وأخطار الفيضانات مثل الغرق والاصابات والتهجير وفقدان سلة المحاصيل الغذائية وتهديد أمن الطعام والحرائق الكهربائية وفقدان المأوي والتعرض لمواد كيميائية سامة
ومن مثيرات الاستغراب أن ذوبان التربة الجليدية يمكن أن يطلق شرور الأمراض القديمة التي تنتج عن بكتيريا دفنت في جثث حيوانات انكشفت حديثا مع ذوبان الجليد ؛ إذ يفتح ’صندوق باندورا‘.
وأيضًا أنه يمكن أن تزداد قوة الفيروسات، لأنها تقلِّل من فاعلية آلية الجسم الدفاعية والمناعية -الحمى.

تلوث الهواء:

تزداد المشكلات الصحية التنفسية كالأزمات الحساسية الصدرية والكحة والتهابات الحلق والرئتين والأمراض التنفسية الانسدادية المزمنة
حيث أن الأجواء الحارة تزيد ملوثات الهواء وثاني أكسيد الكربون والمحسسات الناتجة من النباتات وتزيد قوة الفيروسات ، والمزيج من موجات الأمطار مع الأجواء الحارة يزيد نسب تواجد الفطريات والحشرات والمستنقعات وزيادة استعمال المبيدات الحشرية السامة للبشر والنباتات سواء ..

من هم الأكثر تضرراً ؟

بالرغم من أن كل البشر معرضون لتأثير تغير المناخ السلبي إلا أن هناك مناطق من العالم أكثر عرضة من الأخري وتشمل:
المناطق الساحلية
المناطق الجبلية
المناطق القطبية
الجزر الصغيرة
الدول النامية والمفتقرة للرعاية الصحية

للحد من تغير المناخ يجب التالي:

  1. استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل تلك المتولدة من الشمس والرياح والمياه. 
  2. التقليل من الانبعاثات الكربونية مثل تلك المنبعثة من السيارات والمصانع ، وفرض رسوم وسن قوانين دولية تحد من الانبعاثات الكربونية
  3. زيادة المساحات الخضراء المزروعة لتقليل تأثير ثاني أكسيد الكربون وظاهرة الصوبة الحرارية.
  4. الحفاظ علي التوازن البيئي وانشاء المحميات الطبيعية
  5. إلغاء الدعم علي مشتقات البترول والوقود الاحفوري
  6.  التوسع في المدن الآلات صديقة البيئة
الكاتب : عمرو الجويتي كاتب محترف
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن