كيف ساهمت أوغاريت في بناء الحضارات؟

سنقرأ معاً في هذا المقال عن تاريخ أوغاريت الرائع و كيف ساهمت في بناء الحضارات ، عن طريق اختراع أول أبجدية في التاريخ و أول نوتة موسيقية في العالم. كما سأذكر أهمية أوغاريت التجارية الكبيرة قديماً و مدى اهتمام العالم باللغة الأوغاريتية ومدى أهمية الحضارة التي صدرتها أوغاريت للعالم.

أصل إسم أوغاريت هو (أوغارو) و معنى اسم (أوغارو) في اللغة الأكادية هو الحقل. كما أنها تعني المزرعة أو الأرض الخصبة ، و قد قيل أيضاً بأنه أطلق عليها هذا الاسم لأنه يعني السور أو الجدار القوي وهذا يشبه  تكوين المملكة الأوغاريتية 

أوغاريت هي مدينة – مملكة قديمة و حضارة عريقة تعود إلى 4500 سنة قبل الميلاد و كانت ذات أهمية تجارية كبيرة ، ويعود ذلك لإزدهار العديد من الصناعات فيها و كذلك موقعها المميز على كتف محافظة اللاذقية في مدينة سورية.

أوغاريت هي الأبجدية الأم في تاريخ الحضارات البشرية، و قد قام بتأسيسها الكنعانيين و ذلك في العصر البرونزي الحديث فقد كانت واحدة من أهم مدن الساحل الكنعاني و اعتبرت في ذاك الزمن من أهم أجزاء الشرق القديم. 

اللغة الأوغاريتية :

– وهي ذات نظام كتابة مسماري استخدم في الساحل السوري من القرن الخامس عشر حتى الثالث عشر قبل الميلاد، و يُعتقد أنهُ اختراع مستقل عن أنظمة الكتابة المسمارية الأخرى. 

و قد فُكت رموز اللغة الأوغاريتية بعد جهد كبير من العلماء و يبين طابعها الأبجدي المؤلف من ثلاثين علامة ، كلمات متتالية قلما تزيد على أربعة أحرف مفصولة بعضها عن بعض بفاصل شاقولي و أول مَنْ نشر النصوص الأولى كان العالم (شارل فيرولد) الذي فك رموزها الكتابية. 

و تشهد الوثائق التي اكتشفت في أوغاريت على وجود ثماني لغات كانت متداولة في مملكتها و هي الأوغاريتية و الأكادية و الحورية و الحثية واللوفية و السومرية و المصرية و القبرصية. 

و اللغة الأوغاريتية هي لغة سامية شمالية غربية و تتألف من 30حرفاً تم اختصارها من 600 إشارة، تعتمد الترتيب الأبجدي المعروف  (أبْجَدْ هَوَّزْ حُطِّي كَلَمُنْ). 

و النسخة الأصلية من رقم فخاري محفوظ حالياً في متحف دمشق الوطني، و اللغة الأوغاريتية تتصل بكل من اللغات التوراتية و الآرامية و العربية و الكنعانية و العبرية. 

و دونت اللغة الأوغاريتية النصوص الفكرية و الإجتماعية كما دونت النواحي الفلسفية و الاقتصادية و الأدبية و العلمية و الدينية في مدينة أوغاريت و عندما تم استعمال الأبجدية الأوغاريتية كانت أوغاريت مهتمة جداً بالأدب و المطالعة فقد اعتبرت مركزاً حضارياً. 

و قد جمعت اللغة الأوغاريتية الخصائص الأكثر تقدماً من الأنظمة الكتابيّة السابقة كالهيروغيلفية و المسمارية، كما تمت الإشارة إلى اثنين من الأشكال الأساسية في الكتابة المسمارية وتد خطي  و أوتار ذوات زوايا، و التي تتوافق مع خطوط و دوائر في الأبجديات السامية. 

 

أهمية أوغاريت التجارية:

-اشتهرت أوغاريت بالنقش على الأواني المعدنية التي أظهرت مهارة الفنان الكنعاني و بحرفة صناعة العاج. كما امتازت أوغاريت بصناعة الأرجوان الذي درت صناعته و المتاجرة به أرباحاً كبيرة، كما أن الأرجوان كان يستخرج من المحار. 

كما أنهُ قد عُثرَ على مئات الرقم الطينية المسمارية التي كتبت بلغات متعددة إضافة إلى مجموعة من المجوهرات و الحلي و أدوات الزينة و العاجيات. 

و قد شهدت أوغاريت تقدماً كبيراً في العلوم و الصناعة و التجارة و قد كان فيها تخطيط جيد للمباني و قد كشفت الحفريات في العاصمة أوغاريت العديد من الطرقات المرصوفة و الدور و الأبنية الجميلة للسكن و المباني الإدارية و الحكومية، كما يوجد هناك مكتبة ضخمة في القصر الملكي والذي يعتبر من أفخم القصور في الشرق القديم. 

و قد كانت أوغاريت مركزاً مركزاً تجارياً هاماً بين منطقة الأناضول و من خلفها مناطق اليونان في الشمال و الغرب ووسط أوروبا، و مناطق سوريا الداخلية و شرق الهلال الخصيب، و كذلك مصر في الجنوب بالإضافة إلى شواطئ المتوسط. 

فقد كانت مدينة تجارية بامتياز و لها قوتها، كما أنها اشتهرت بإنتاج و بيع الأخشاب وصناعة المعادن و الأواني المشغولة و المنسوجات و الأقمشة و الأصبغة المستخلصة من الصدف. 

و قد كان ميناء أوغاريت مركزاً هاماً للتجارة فقد كان يعج بالسفن و البضائع. 

 

أوغاريت والفن:

-إن الموسيقا هي من أكثر الفنون شيوعاً في العالم، فمن منا لا يستمع إلى الألحان و الأغاني خلال يومهِ؟ و لكن هل تعلمون أن أول مقطوعة موسيقية في التاريخ و أول أغنية في العالم قد خرجا من أوغاريت؟ 

عظيم، أليس كذلك! 

فأول نوتة موسيقية قد كانت من تل أوغاريت و هي عبارة عن 36 لوحاً (رقيماً) تعود لأكثر من 440عام ، وقد قام الموسيقي و الفيزيائي جورج فيتالي بفك رموزها و من ثم عزفها، و هي لأقوام عربيّة سامية و قد تم أيضاً اكتشاف لوحة حفرت عليها أنغام الموسيقى لتعتبر أول معزوفة موسيقية في تاريخ البشرية، و يعتقد بأنها قد كانت نشيداً دينياً قد صمم و كتب للآلهة قديماً. 

كما عثر على مجموعة موسيقية قد نُقشت بالكتابة المسمارية على ألواح طينية أثرية، و احتوى أحد الألواح الصلصالية المكتشفة على كلمات ترنيمة الحورية التي تمجد الآلهة قديماً مما جعل منها أقدم عمل موسيقي في العالم (البيت الهوري) هي أقدم أغنية في العالم، و قد كتبت باللغة المسمارية و يُروى أنها كانت موجهة للملكة أوغاريت نيكال. 

و هذا الإكتشاف تم من خلال عمليات البحث التي قام بها عالم الآثار الفرنسي في موقع أوغاريت الأثري و تعود كتابة هذه اللوحة إلى القرن ال 14 قبل الميلاد، و هي مكتوبة باللغة الهورية. 

و في هذهِ اللوحة تم الكشف عن وجود ثقافة موسيقية، ‘قد عمل البروفيسور في جامعة كاليفورنيا آني دراف كورنمدة طويلة جداً على هذهِ اللوحات. 

و قد كشفت الألواح عن الأبعاد بين العلامات و أساليب الدوزنة و الأوتار و هكذا انتبه العلماء أن الرقم المسماري يستخدم سلم فيثاغورث الموسيقي، مما يعني أنه تم اختراعه في أوغاريت قبل فيثاغورث ب 1500 عامو أنهم هم واضعي أساس السلم الموسيقي المعتمد عالمياً اليوم. 

و بذلك تكون أوغاريت قد قدمت موسيقا و ألحان تتحدى بدقتها وعبقريتها مؤلفات كبار الموسيقيين الحديثين و المعاصرين. 

– أوغاريت قد قدمت للعالم أجمع حضارات و أبجدية و فنون، كما أنها تركت إرثاً حضارياً و ثقافياً و علمياً مازال يحيط بنا إلى يومنا هذا. 

 وقد ذهب قسم من العلماء و المكتشفين أنه قد أصابها زلزال أدى إلى إخفاء معالمها نهائياً و ذهب قسم آخر إلى أنها تعرضت لإحتلال قد قتل الروح فيها. 

و لكن بالرغم من هذا مازالت أوغاريت مهد الأبجدية  و الحضارة الحيّة إلى  يومنا هذا. 

الكاتب : زينة عثمان كاتب
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن