كيف تهدد قناديل البحر البيئه البحريه

قناديل البحر مخلوقات بحريه هلاميه الشكل غالبا تتخذ هيئه قبعه في الأعلي وعدد كبير من الزوائد أسفلها وتنتشر في كثير من بحار ومحيطات العالم ويمكن لقناديل البحر أن تلسع السباحين براسطه خلاياها السامه وتسبب لهم آلاما شديده في السنوات الأخيره لاحظ العلماء أن قناديل البحر بدأت تظهر بكميات كبيره في أماكن لم تكن موجوده فيها من قبل وأصبحت تسبب تلوثا وإخلالا بالبيئه الجديده التي أصبحت تعيش فيها مثل سد الأنابيب التي تدفع المياه إلي المصانع ومحطات توليد الكهرباء وعندما كانت تدخل في شباك الصيادين ، كانت تقتل الأسماك التي تم اصطيادها، وتترك بقاياها التي تلوث مياه البحار والمحيطات ،ولهذا كان الصيادون يتوقفون عن صيد الأسماك لعده ايام حتي يتم تنظيف الشباك من قناديل اللحر القاتله .


أكثر مايقلق العلماء 

ذلك التغير الذي طرأ في سلوك قناديل البحر وتساءلوا عن أسباب ذلك ! هل تغير شيء ما في البحار والمحيطات بحيث أدي إلي تجمع قناديل البحر بهذه الكميات الهائله ، وتهديدها للبيئه البحريه ؟ 
وقام العلماء في اليابان حيث وجدت أكبرتجمعات لقناديل البحر بوضع بيضها في أحواض خاصه ، وراقبوا نموها وانصب اهتمامهم علي التعرف علي النمو في ظروف درجات حراره مختلفه وبالفعل اتضح لهم أن اعداد قناديل البحر تتزايد عندما ترتفع درجه الحراره وحاولوا الجمع بين هذه الحقيقه وظاهره الأحتباس الحراري وعاده تظل قناديل البحر - في مراحل حياتها الأولي مثبته في بعض الصخور أو في قاع البحر أو المحيط ، وهي تبدو في ذلك الوقت مثل شجيرات لها عده سيقان ، ثم تتطور بعد ذلك إلي كائن بحري له حريه الحركه من مكان لآخر واتضح للعلماء اليابانيين أن ارتفاع درجه الحراره يؤدي الي سرعه نمو قناديل البحر ويعجل بانطلاقها حره في مياه البحار والمحيطات كما ادي التغير في المناخ إلي ان تصبح التيارات المائيه أكثر قوه وهكذا أمكن لها دفع قناديل البحر (العوالق ) وهي مجموعه من الكائنات الحيه التي تأكلها أيضا الأسماك .
وعندما تتجمع كميات كبيره من قناديل البحر ، فإنها تستهلك معظم العوالق الموجوده في ذلك المكان وهكذا تحرم الأسماك من غذائها مما يؤثر علي اعدادها وبالطبع هذا يؤثر سلبا علي الثروه السمكيه التي تعد مصدرا أساسيا للغذاء في عدد كبير من دول العالم ويؤكد العلماء بأن الأنشطه البشريه تؤدي أيضا إلي تكاثر قناديل البحر ولك بإنشاء المذيد من محطات القوي الكهربائيه التي ينتج عنها ذياده درجه حراره المياه ، وكذلك إقامه المزارع السمكيه التي تزيد من المواد الغذائيه التي تجذب أعدادا كبيره من قناديل البحر إلي تلك الأماكن ، وتحدث اختلالًا  في توازن البيئه البحريه .

 

فوائد تناول قنديل البحر كغذاء 

أن قناديل البحر زادت مؤخرًا نتيجة اصطياد السلاحف وهي أهم الكائنات البحرية التي تتغذى على القناديل وهذا أحد أسباب زيادة انتشار قناديل البحر لهذا الموسم.

أن طبخ قناديل البحر كنوع من أنواع المأكولات البحرية لا يضر بصحة الإنسان وذلك باتباع الطرق السليمة لطبخة وإزالة الزوايا اللاسعة التى توجد بها المادة الكاوية بالقنديل وطبخ القرص الأمامي من جسمه.

فوائد تناول القنديل كطعام لة قيمة غذائية عالية مثل الأسماك والسبيط والمأكولات البحرية موضحًا أنه عند تعرضة لدرجة حرارة السلق يتحول الى طعام صحى خال من أى أضرار ويمكن تناول بأمان وتتناوله دول شرق آسيا مثل الجراد.

Ads

 

ظاهره انتشار القنديل الازرق 

ظاهرة انتشار القناديل بهذه الكثافة ظاهرة طبيعية كل 6 أو 8 أعوام، مؤكدًا أن هذه القناديل وخاصة "النوع الأزرق" الذى يسمى "بالقنديل البرتغالى"، وهو يصنف أن لسعته أقوى من القنديل العادى ويسبب التهابات مضاعفة.

 

 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف
Aya
Aya