كيف تستغل الكسل لصالحك؟ و كيف تحوله لنشاط؟

الكسل هو الفتور و عدم الرغبة بالفعل بالرغم من قدرة الشخص على الفعل , فأحيانا لا يشعر الأنسان بالرغبة فى فعل أى شئ و البقاء مكانه .

الكسل من اْكثر المشاعر السلبية التى يمكن أن تؤثر على حياة الفرد و انتاجيته, خاصا عندما يجد الشخص أن يومه أنتهى بدون تحقيق أى انجاز.

الكسل شعور يواجه جميع الأشخاص و لكنه يختلف من شخص لأخر , فهناك من يشعر بالكسل معظم الوقت أو دائما و أخر قد يشعر به فى أوقات متفرقة . فالشخص الكسول قد يأتى عليه وقت و يمل من أسلوب حياته و يرغب فى تغير نمط هذه الحياة نتيجة لشعوره بالذنب لتضييع وقته أو بسبب المشاكل التى قد تواجه لعدم قيامه بأداء الأعمال الواجبة عليه .

و للكسل أسباب متعددة فقد يكون نتيجة لأسباب مرضية أو لأسباب نفسية أو نتيجة لأسلوب حياة الشخص و لعادات يومية يمارسها و لأن الجهل بالأسباب يجعل علاج المشكلة صعب لذلك لابد من تحديد الأسباب و ايجاد حل للتغلب على الكسل و جعل الأنجاز هو شعارلأنتهاء اليوم .

 

أولا : ماهى الأسباب الطبية التى ممكن أن تسبب الكسل ؟ و متى تحتاج  أن تذهب للطبيب ؟

1- نقص المعادن و الفيتامينات بالجسم :

ان نقص المعادن و الفيتامينات بالجسم يؤى للشعوربالخمول و الكسل مثل الكالسيوم و الزنك والماغنسيوم و فيتامين B12 و فيتامين D ( والذى يؤدى نقصه الى تعب بالعظام و العضلات و الشعور بالصداع خاصا عند السيدات) و ذلك بسبب تناول بعض الأدوية التى تمنع امتصاص الفيتامينات و المعادن بالجسم .

2- أضطربات الغدة الدرقية :

ان شعورالشخص بالكسل مرتبط بنشاط الغدة الدرقية لديه .

3- الأمراض المزمنة :

بعض الأمراض المزمنة يمكن أن تتسبب فى الشعور بالكسل مثل أمراض القلب و السكرى و الأكتئاب و القلق و ألتهاب المفاصل .

4- الأصابة بالأنيميا و فقر الدم

فنقص الحديد بالجسم يسبب الكسل لأنه مسؤل عن أمداد الجسم بالطاقة .

5- تناول بعض الأدوية

 من الأثار الجانبية لبعض الأدوية الشعور بالكسل

6- جفاف الجسم و نقص السوائل به .

7- تناول بعض الأدوية بإستمرار

 أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية السكر و الكوليسترول باستمرار معرضين دائما للشعور بالكسل .

و لما سبق ذكره من أسباب مرضية تسبب الكسل فان الشخص يحتاج للذهاب للطبيب عندما تكون حالة الكسل لديه تعدت الأمر الطبيعى و أستمرت لأكثر من شهرين و خاصا أذا كان معها أعراض مصاحبة كألم بالعضلات و شعور بالصداع أو بالجيوب الأنفية.

 

ثانيا : ماهى الأسباب النفسية للكسل ؟ و كيف تكتشفها ؟

  1. قد يسيطر العقل عل الشخص و اعطاءه احساس بحاجته للراحة و التمدد .
  2. التوتر و الضغط النفسى أو الأرهاق الجسدى و العقلى بسبب ضغوط الحياة قد يؤثر على مستوى الطاقة لدى الأنسان .
  3. عندما يشعر الأنسان بالملل من النشاط الذى يقوم به فانه يميل الى الكسل و ترك القيام بالأعمال .

وهناك أسباب أخرى للكسل قد لا يلتفت لها الشخص لكنها لا تقل أهمية و لابد من معالجتها , مثل الأصابة بالعين و الحسد لأن الأصابة بالعين و الحسد تؤدى الى الأحساس بعدم الهمة و النشاط و أيضا كثرة الذنوب تؤدى الى الشعور بالخمول و قد لايصدق الشخص أن أحساسه بعدم الهمة و النشاط بسبب هذه الأسباب و لكنها واقع و خطيرة لذلك أستعاذ الرسول ( صل الله عليه و سلم ) منها .

                                     

ثالثا : ماهى العادات اليومية الخاطئة التى قد تسبب الكسل :

  1. قلة الحافز و النشاط عندما يفتقد الانسان للهدف و الحافز فى الحياة يميل للكسل .
  2. نقص النوم عدم الحصول على قدر كاف من النوم يمكن أن يؤدى الى الشعور بالتعب و الكسل طوال اليوم
  3. السهرلأوقات طويلة و مشاهدة التليفزيون و اللعب على الموبايل لفترات طويلة .
  4. التغذية غير السليمة ، تناول الواجبات غير الصحية يؤثر على طاقة الجسم .
  5. قلة النشاط البدنى ، يؤدى الى ضعف العضلات و الشعور بالكسل .
  6. عدم التعرض للهواء أو ضوء الشمس
  7. عدم تنظيم المهام اليومية ، القيام بالمهام اليومية بصورة عشوائية و عدم القيام بها تبعا لأولويتها يؤدى للملل و عدم الرغبة فى القيام بها .
  8. أعتياد الشخص على الكسل و تأجيل القيام بلأعمال مما يؤدى لتراكمها و تفضيله بالنهاية للراحة

 

كيف تتغلب على الكسل أى كان سببه

أولا أعترف بأنك شخص كسول و أن لديك مشكلة و عليك حلها فالأعتراف بالمشكلة بداية حلها و اذا لاحظت أن الكسل صفة مستجدة فى حياتك فابحث عن السبب فان كان سبب مرضى فعليك استشارة الطبيب و اتباع تعليماته و من الممكن أيضا تناول المكملات الغذائية التى تحسن من الصحة العامة للجسم مما ينعكس على نشاطه .

أما  بالنسبة لباقى الأسباب الخاصة بالكسل  فيجب على الأنسان بصفة عامة حتى الأشخاص الذين لا يعانون من الكسل أتباع هذه الأرشادات لأنها مفيدة :

  1. ممارسة الرياضة مهم جدا لتقوية العضلات و التخلص من الكسل , فيمكن أختيار نشاط بدنى يتناسب مع قدرة الشخص البدنية .
  2. التقليل من تناول النشويات و السكريات و المنبهات كالشاى و القهوة
  3. تناول الماء بكثرة
  4. التعرض للهواء و الشمس
  5. أخذ قدر كافى من النوم ، مما يساعد على ذلك خلق بيئة مناسبة لنوم مريح مثل التهوية الجيدة للغرفة و اختيار وسائد مريحة
  6. تجنب التوتر و الضغوط النفسيى السيئة
  7.  تحديد الأهداف و رؤية الأنسان للمستقبل يجعل دائما  حافز للعمل
  8. تنظيم الوقت وضع جدول يومى للقيام باللأعمال و تحديد الأولويات

و كل ما سبق يندرج تحت الحفاظ على نمط حياة صحى .

و بالأضافة الى كل ماسبق و هذا مهم للغاية يجب التوكل أولا على الله و الأستعانة به و قراءة الأذكار اليومية و المحافظة على قراءة القرأن و أداء الفروض , فالأنسان يستمد قوته أولا و أخيرا من الله و من التوكل عليه .

و قد يحتاج الأمر لبعض الوقت للتغلب على الأسباب التى أدت للكسل فتغير العادات يحتاج الى ارادة و تدريب , وفى الأخير فأن الأحساس بالطاقة الأيجابية التى أدت الى الأنجاز تزيد من ثقة الشخص فى نفسه و تشعره بالسعادة .

الكاتب : رضا محسن كاتب نشيط
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن