كيف تذاكر بذكاء؟

كيف تذاكر بذكاء؟

يسعى كل الطلاب للبحث عن طرق فعالة للمذاكرة الناجحة بأقل المجهودات، ويصيب الكثير منهم التوتر الشديد عند اقتراب موعد الامتحانات حتى أن بعضهم لا يتمكنون من فتح الكتاب والمراجعة بشكل سليم بسبب عدم معرفتهم لأسرار المراجعة الفعالة والذكية.

في هذه المقالة سنعرض أسرار فعالة للمذاكرة الناجحة بدون مجهودات عالية.

 

أسرار المذاكرة الفعالة:

من أسرار نجاح المذاكرة:

  1. تخصيص مكان وجو مناسب للمذاكرة : يفضل أن يكون مكان مريح وهادئ وبعيد كل البعد عن المشتتات وأن يكون مخصصا للمراجعة وفقط حتى ولو كانت طاولة وليس غرفة بأكملها، ويفضل أن يكون مكان المراجعة بعيدا عن غرفة النوم والمطبخ لكي لا تقع في فخ مقاومة النفس والرغبة في قطع المذاكرة للنوم أو للأكل أو غيرها وبالتالي تحافظ على طاقتك وتركيزك بشكل تام.
  2. فهم الدرس جيدا : قراءة سريعة للدرس بشكل عام ثم تقسيمه لأجزاء، وكل جزء تقوم بقراءته بشكل تفصيلي ومعمق، مع البحث عن شروحات عبر الانترنت وأمثلة عن كل نقطة مبهمة بالنسبة لك، حتى يصبح الدرس كله واضح تماما لك وتكون على استعداد تام لتعليمه لغيرك.
  3. ملخصات شاملة للموضوع : بعد فهمك التام للموضوع، قم بتلخيصه للمرة الأولى بالحفاظ على كل نقطة تشك أنك ستنساها، ثم قم بالتلخيص الثاني واحتفظ فقط بالمهم، ثم كرر العملية حسب الحاجة، حتى تتمكن من حفظ رؤوس الأقلام (النقاط المهمة جدا)، وعند البدء في المراجعة، تبدأ بآخر ملخص (المختصر جدا) تحفظه ثم تتوسع للملخص الثاني ثم الثالث حتى تصل في النهاية إلى قراءة الدرس كامل فتجد نفسك محتفظ بكل المعلومات أو على الأقل المعلومات المهمة جدا كلها تبقى راسخة في دماغك.
  4. اربط الأفكار والمعلومات الصعبة بأمور بديهية ومعروفة لديك : فمثلا التواريخ والأحداث قم بربطها بتاريخ ميلادك، أو تاريخ مهم لديك، أو قم بتشكيل كلمات من أول حرف في كل كلمة تحتاج لحفظها، أو حاول أن تجعل المعلومات بشكل لعبة لأن العقل يتذكر هذه الأمور بشكل أسرع وأفضل.
  5. أخذ فترات استراحة بين فترات المراجعة : يفضل ألا تتجاوز فترة المراجعة عن نصف ساعة، كما يمكن أن تقوم بتحديد أفضل فترة مناسبة للمراجعة حسب المادة والمزاج (لا تقطع المراجعة بعد نصف ساعة إذا كنت مركز ومنتبه وعقلك قادر على استيعاب المعلومات). أما عن فترات الراحة فتكون حوالي عشر دقائق إلى ربع ساعة، عن طريق تغيير تام للوضعية والجو، حركة خفيفة، استنشاق الهواء خارجا، تحضير مشروب خفيف وشربه… (ممنوع استخدام الهاتف في هذه الفترة خصوصا مواقع التواصل الاجتماعي).
  6. تحديد مكافآت تحفيزية : حدد لكل جزء من المادة مكافأة مناسبة له، بعد إتمام مراجعته كافئ نفسك، يمكن أن تكون المكافآت مثلا: مشروب مفضل، قطعة شوكولا، لعبة معينة، مشاهدة برنامج معين، خروج للنزهة، تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، حلويات، فواكه، مكسرات، وغيرها الكثير حسب شخصيتك ورغباتك.
  7. توقع الأسئلة والاحتمالات : بعد الانتهاء من المراجعة، قم بتوقع الأسئلة المحتمل طرحها في الامتحان، ابدأ بتصفح كل المادة تدريجيا، وفي كل جزء من الدرس حاول توقع سؤال أو سؤالين، دون كل الأسئلة في ورقة ثم اختبر نفسك بالإجابة عنها دون غش، بهذه الطريقة يمكنك كشف نقاط ضعفك في المادة وبالتالي استدراكها قبل الامتحان. يمكنك أيضا البحث عن امتحانات السنوات السابقة في نفس المادة، سواء في مؤسستك أو عبر الانترنت، ثم اختبر نفسك فيها.
  8. قم بتعليم ما تعلمته : أهم وسيلة لترسيخ المعلومات وفهمها بشكل جيد جدا هي أن تقوم بشرحها أو تعليمها لشخص آخر، أو على الأقل تخيل نفسك تقوم بذلك، لأن تعليمك لأي شخص يضطرك لأن تلم بجميع زوايا المادة لتتمكن من شرحها بشكل جيد، كما أنك تجد أبسط طريقة لإيصال المعلومة وبالتالي ترسخ في ذهنك، بالإضافة إلى أن أسئلة الشخص المتلقي تختبر مدى فهمك وإلمامك بالموضوع.
  9. النوم الجيد، الأكل الجيد، شرب الماء الكافي وتفريغ الشحنات السلبية أولا بأول للحفاظ على الهدوء اللازم للمذاكرة الفعالة.
  10. ضع لنفسك الحافز وتذكره بشكل مستمر: تذكر دائما الهدف من هذه المراجعة ومن هذا الامتحان، حاول أن يكون هدفك الأعلى هو تحصيل العلم وتعلم موضوع جديد في مجال مختلف، وحاول الإلمام بكل جوانبه، ولا تفكر فيه على أنه شيء تم إجبارك عليه، لأن ذلك يساهم في عدم استيعابك له ولن تتمكن من تذكره لاحقا.
  11. كن إيجابي وقل لنفسك كلام إيجابي ، ولا تنس أن هناك الكثير جدا مما يمكن لعقلك حفظه وفهمه واستيعابه، وتذكر أنه ومهما كانت المادة صعبة هناك من تمكن من تجاوزها بالعلامة الكاملة، وبالتالي فهي ليست بالصعوبة التي تتخيلها فقط تحرك وابدأ فورا لتتمكن من إنهائها بشكل أسرع واستغلال باقي الوقت للقيام بأشياء أخرى.

 

في الختام، المذاكرة والدراسة هي مجرد فترة مؤقتة ستنتهي عاجلا أم آجل، استغلها كما يجب حتى لا تندم لاحقا على تضييعك للوقت دون فائدة، وقاوم نفسك خلال فترة المراجعة حتى لا تندم بعد ظهور النتائج، وتذكر أن للنجاح طريق صعبة لا يتجاوزها إلا من له رغبة صادقة في النجاح.

 

 

الكاتب : CMA كاتب
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن