كيف تحدث الأزمة القلبية

تحدث الأزمة القلبية عندما تقل إمدادات الدم إلى القلب وتصبح غير كافية من أجل عملياته الحيوية خاصة في حالات زيادة الطلب وذلك يحدث عند ممارسة الرياضة أو بذل مجهود عضلي معين .

 والسبب الرئيسي في ذلك هو ضيق الشرايين التاجية والتي بدورها تمد القلب بالدم أو تصلب تلك الشرايين نتيجة ترسب الدهون بجدار تلك الأوعية الدموية.

 

أنواع الأزمات القلبية :

  1.  الذبحة الصدرية المستقرة
  2.  الذبحة الصدرية غير المستقرة
  3. جلطة القلب

 

عوامل الخطورة:

  • الرجال أكثر عرضة من النساء 
  • التقدم في العمر.
  • التدخين المزمن والذي يستمر بصفة يومية لأكثر من عشرين عاماً .
  • مرض البول السكري.
  • مرض ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل الدهون والكوليسترول في الدم 
  • زيادة وزن الجسم إلي حد السمنة.

 

الأعراض والعلامات:

قد تنقسم بعض تلك الرواسب من جدار الشرايين المتصلبة نتيجة لارتفاع ضغط الدم مما يسد بعض شرايين القلب بصفة مستمرة وذلك يؤدي إلى تلف في خلايا عضلة القلب نتيجة حرمانها من الدم ، مسببة الأزمة القلبية والتي بدورها قد تختفي سريعا أو تستمر و تسبب تلف دائم.

١- ألم حاد في منتصف الصدر وأسفل عظم القصّ أو عظام الصدر ، له بعض الخصائص منها :

عاصر و مكتوم وثقيل ولا يستطيع المريض تحديد موضعه بأصابع يديه ويسبب ألم معكوس في الكتف والذراع الأيسر وأسفل الفك ويستمر لأكثر من ساعة ولا يستجيب لأدوية موسعات الشرايين ولا مذيبات الجلطات.

٢- ضيق بالتنفس وعدم القدرة علي الاستنشاق والنهجان

٣- كحة برغاوي مائية تخرج من الفم 

٤- غثيان وترجيع شديدين

٥- تعرق شديد

٦- دوار ودوخة 

٧- حرقة المعدة وعسر الهضم مصاحبة لألم بالبطن.

 

الإدارة:

إذا شعرت بما يشبه ذلك سارع بالذهاب واطلب المساعدة في الطوارئ!

سرعان ما يتشكل الأطباء حولك ويقومون بعمل اللازم من فحوصات رسم قلب و انزيمات قلبية وتحاليل سكر بالدم وآخرين...

فإذا تأكدت الجلطة لديهم وضعوا المصاب علي مصدر للأكسجين المركز وأعطوه بعض الأدوية التي هي بمثابة إسعاف أولي فعال وفي غاية الأهمية 

مسكن قوي من مشتقات المورفين 

الأسبرين الذي يقوم بدوره بمنع تجمع الصفائح الدموية وبالتالي زيادة حجم التجلط.

وأخيرا وليس آخرا النيتروجليسرين الذي يقوم بتوسيع الشرايين لحين إجراء التدخل الجراحي والمتمثل في أحد أمرين:

  • قسطرة قلبية عن طريق الجلد نقوم باستئصال الجلطة فيها تماما 
  • عملية ترقيع للشرايين التاجية يتم من خلالها تكوين طريق التفافي أو مجري جانبي لتجنب مرور الدم في طريق الجلطة.

واذا لم يكن توفر الحل الجراحي سريعا فإن مذيبات الجلطات هي الحل وهي أدوية عالية الخطورة تعطي للمريض عند الضرورة ويتم حجزه في قسم عناية القلب تحت رعاية مركزة ومشاهدة مستمرة.

 

المضاعفات:

  1. حدوث رفرفة وعدم انتظام في ضربات القلب.
  2. صدمة قلبية مفاجئة قد تودي بالحياة.
  3.  فشل عضلة القلب عن أداء وظيفتها بصورة مؤقتة أو دائمة.
  4. التهاب غلاف القلب وهو الغشاء المحيط به أو الطبقة الخارجية من القلب. 

 

الوقاية:

لم تنتهي القصة ولم يفُت الأوان بعد! لابد من اتخاذ  بعض الخطوات للوقاية من الأزمات القلبية حتى ولو كنت قد أُصبت من قبل بأزمة قلبية . وفي التالي بعض طرق الوقاية وتجنب الإصابة بأزمة قلبية:

  1.  الابتعاد عن تدخين التبغ بمختلف صوره كالشيشة والسجائر والفيب.
  2.  اتباع نظام غذائي صحي يكون من الجيد فيه تقليل نسبة الدهون والسكريات السريعة والمحافظة علي وزن صحيح.
  3. ممارسة الرياضة غير العالية المجهود والتريض.
  4.  الالتزام بالتعليمات الطبية وأخذ جرعات دوائية بصورة صارمة.

 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف