كيف تجعل عظامك أقوي

لما كان الكالسيوم هو العنصر المتحكم في صحة العظام صار التمثيل الغذائي له داخل جسم الانسان من الأهمية بمكان

وصارت له الغدد والهرمونات والفيتامينات 

وصار لزاماً علينا البحث والتدقيق مع الالتزام بالنتائج لأن موضوع البحث الآن صار جسمنا وعظامنا ومن ثم جودة حياتنا..

وأهمية عنصر الكالسيوم تشمل أيضا صحة العضلات والأعصاب.. وصحة القلب.. 

أطعمة غنية بالكالسيوم

  • منتجات الألبان، مثل الجبن والحليب والزبادي
  • الخضراوات الورقية الخضراء الداكنة، مثل البروكلي والكرنب والكالي والسبانخ
  • العديد من البذور غنية بالكالسيوم مثل الخشخاش والسمسم والكرفس وبذور الشيا 
  • المكسرات مثل اللوز 
  • السمك الذي يحتوي على عظام طرية صالحة للأكل، مثل السردين وسمك السلمون المعلب والماكريل 
  • الأطعمة والمشروبات المعززة بالكالسيوم والتي تحتوي علي أقل قدر من السكر مثل منتجات الصويا والبطاطا الحلوة والحبوب وعصائر الفاكهة كالبرتقال وبدائل الحليب 

متي تحتاج قدر أكبر من الكالسيوم 

اذا كنت ممن يتبعون نظام غذائي نباتي خالص أو كنتي حامل أو كنت رضيع في مرحلة التسنين والنمو والمشي أو كنت ممن يتعاطون جرعات علاجية طويلة الأمد من الكورتيكوسترويدات أو كنت تعاني من أمراض الجهاز الهضمي التي تقلل من قدرتك علي امتصاص الكالسيوم .

اذا كنت ممن يأخدون مكملات الكالسيوم الدوائية فاحرص علي تناولها أثناء الوجبات مع إضافة فيتامين دال المهم جدا في دورة امتصاص وتحرير الكالسيوم واحرص علي أخذ ملطفات المعدة لتجنب تأثيرها علي تهيج المعدة والأمعاء خاصة في حالات تقرحات المعدة والاثني عشر ، لكن تأكد من أن الكالسيوم الغذائي آمن بشكل عام..

التأثير السلبي لبعض الأطعمة علي الكالسيوم

الاستهلاك المفرط للملح والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي الأسود يزيد من طرد الكالسيوم من الجسم بينما يمنع أيضاً امتصاص المعادن في الأمعاء

الأطعمة التي تحتوي على حمض الأكساليك مثل الشمندر أو الشوكولاتة أو عشبة الراوند 

السكر المرتفع نسبياً والفوسفات الموجود في الكولا يمنع امتصاص الكالسيوم في الجسم 

الكحول والتدخين يضعفان امتصاص الكالسيوم ولهما أيضًا تأثير سلبي على التمثيل الغذائي لفيتامين دال 

بعض العلاجات مثل الكورتيزون ومخففات الدم وأدوية الغدة الدرقية 

عدم ممارسة الرياضة له تأثير سلبي علي الخلايا المسؤولة عن تكوين العظام ويضعف العضلات 

مرض هشاشة العظام 

يعد نقص استهلاك الكالسيوم المستمر طوال فترة الحياة من العوامل الرئيسة التي تساهم في نشوء هشاشة العظام ؛ وذلك لأن نقص استهلاك الكالسيوم يتسبب فى تدني كثافة العظام وفقدان الكتلة العظمية لتصبح هشة إلى درجة كبيرة وبمجرد القيام بأعمال بسيطة جدًا تحتاج إلى أقل قدر من الضغط ، كالانحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال قد يسبب كسورًا في العظام!

تتّسم المراحل المبكرة من ضعف الكتلة العظمية (Bone mass) بأنها تخلو عادةً من الآلام أو أية أعراض أخرى، لكن منذ لحظة ظهور ضعف أو ضمور في العظام جراء الإصابة بمرض هشاشة العظام، قد تبدأ بعض أعراض هشاشة العظام بالظهور، ومن بينها:

  • آلام في الظهر وقد تكون آلامًا حادة في حال حصول شرخ أو انهيار في الفقرات.
  • فقدان الوزن مع الوقت مع انحناء القامة. 
  • حدوث كسور في الفقرات، وفي مفاصل كفيّ اليدين، وفي حوض الفخذين أو في عظام أخرى.
  • لقد ثبت أن نوعًا معينًا من العلاجات الطبيعية تساعد في تخفيف حدة الألم بشكل ملحوظ، كما تساعد أيضًا في تحسين ثبات قوام الجسم وتقليل خطر الإصابات جراء السقوط لدى النساء اللواتي تعانين من هشاشة العظام.

تعد مكملات الكالسيوم مع العلاج الطبيعي هي المنقذ من هشاشة العظام فيما ترتكز طريقة العلاج الطبيعي على الدمج بين جهاز خاص يتم تركيبه على الظهر يقوم بدعم الظهر بواسطة تركيز ثقل الجسم في الجزء السلفي من العمود الفقري وبين التمارين الجسدية التي تهدف إلى شدّ الظهر ،يتم ربط الجهاز على الظهر مرتين يوميًا لمدة 30 دقيقة في الفترة الصباحية و30 دقيقة أخرى في فترة ما بعد الظهر، مع القيام بتمارين خاصة لشد الظهر، إذ يقوم المصاب بأداء التمارين عشر مرات في كلٍّ من الفترتين.

زيادة هرمون الغدد الجار درقية

يساعد هرمون الغدة الجار درقية في الحفاظ على التوازن السليم للكالسيوم في مجرى الدم والأنسجة وقد تكون زيادة الهرمون زيادة أولية غير مسببة تؤدي إلي ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم والبول وبدورها تساهم في تكوين حصوات الكلي والمجري البولي والمغص الكلوي وهو ألم شديد بالبطن نتيجة مرور رواسب الكالسيوم بالمجري البولي وآلام المعدة والقيء والغثيان وسرعة التعب والنسيان والاكتئاب وكذلك هشاشة العظام نتيجة للانخفاض الشديد في مستوى الكالسيوم في عظامك وزيادته الكبيرة في مجرى الدم. 

أو تكون زيادة ثانوية نتيجة انخفاض مستوي الكالسيوم في الدم وهو شائع مع مرضي الفشل الكلوي ومن أجروا بعض جراحات الأمعاء 

تعد الأورام السرطانية والغير سرطانية بالغدد الجار درقية من أشهر الأسباب الأولية لزيادة إفراز الهرمون وتستوجب التدخل الجراحي والفحص الجيني الوراثي للأقارب من الدرجة الأولي 

وينصح في هذه الحالات بالآتي :

  1. مراقبة كمية الكالسيوم وفيتامين دال في نظامك الغذائي 
  2. شرب الكثير من السوائل: تناول كمية كافية من السوائل، معظمها من الماء، لإدرار بول شبه نقي لتقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى.
  3. مارِس التمارين الرياضية بانتظام : تساعد ممارسة التمارين الرياضية بوتيرة منتظمة، بما في ذلك تمارين القوة، في الحفاظ على قوة العظام. استشر طبيبك بخصوص نوع برنامج التمارين الرياضية الأفضل لك.
  4. الإقلاع عن التدخين: قد يؤدي التدخين إلى زيادة فقدان كثافة العظام، بالإضافة إلى زيادة خطر تعرُّضك للعديد من المشكلات الصحية الخطيرة. استشر طبيبك حول أنسب طرق الإقلاع عن التدخين.
  5. تجنَّب الأدوية التي ترفع مستوى الكالسيوم: قد تعمل بعض الأدوية، بما في ذلك بعض مدِّرات البول والليثيوم، على زيادة مستويات الكالسيوم. وإذا كنت تتناول هذه أدوية، فاسأل طبيبك عما إذا كانت توجد أدوية أخرى تناسبك أم لا.
الكاتب : عمرو الجويتي كاتب محترف
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن