كيف يمكن أن تهدد حساسية الفركتوز كبد طفلك؟

الفركتوز هو من أنواع السكر الذي يتواجد بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات والعسل ، وعندما لا يستطيع شخص امتصاص الفركتوز نقول عندها أنه مصاب بحساسية الفركتوز.

ومثل هذا الشخص يمكن أن يشعر پآلام البطن مع الانتفاخات المعوية والإسهال ، وهؤلاء الأشخاص الذين يعانون الشكل الأصعب من حساسية الفركتوز ، يعانون شكلاً وراثياً من المرض وسوف تظهر عليهم الأعراض في الطفولة  ، ويمكن أن يترتب عليها مضاعفات تهدد الحياة مثل الفشل الكبدي والفشل الكلوي. 

أنواع حساسية الفركتوز:

هناك ثلاثة أنواع:

أولا : سوء امتصاص الفركتوز:

هو نوع من أنواع حساسية الأطعمة والذي يصيب ما يقارب نصف سكان الكرة الأرضية! 

ومثل باقي حساسيات الأطعمة، خليط من الجينات وعوامل بيئية من التعرض للفركتوز بشكل يومي والظروف الصحية بشكل عام تلعب دور رئيسي في ظهور المرض. 

وهؤلاء المرضي لا يستطيعون امتصاص ولا هضم الفركتوز فيمر إلي الأمعاء الغليظة كما هو ، فيسبب آلام البطن وتكوين الغازات.

وهم أيضاً يعانون حساسية لمجموعة من الأطعمة التي تحتوي علي أنواع من السكريات والنشويات الطبيعية والصناعية.

ثانياً: مرض البول الفركتوزي الأساسي :

هي مشكلة جينية متنحية ناتجة عن نقص انزيم هضم الفركتوز الكبدي ويمكن أن تمر دون أن يشعر مريضها بأي أعراض ولا يعرف أنه يعاني منها.

وكونها متنحية يعني أن الطفل سوف يصاب بها فقط إذا حصل علي هذا الجين من كلا الوالدين. أما إذا أخذه من أحدهما فقط فهو حامل للمرض لكن لا تبدو عليه أي أعراض المرض وبالتالي لا تستلزم أي علاج لها.

ثالثاً: حساسية الفركتوز الوراثية:

هذا هو النوع الأخطر من بينهم لكنه يمكن علاجه والسيطرة عليه ، وهذا يعني أن الشخص غير قادر على هضم الفركتوز علي الإطلاق ناتج عن نقص انزيم الهضم الخاص بالفركتوز ثم يتجمع هذا الفركتوز الغير مهضوم ويتراكم في الكبد والكلي مما يؤدي إلى فشلهما وهي من المضاعفات الخطيرة المهددة للحياة.

أعراض حساسية الفركتوز:

فهي تعتمد علي النوع ؛

ففي حالة صعوبة امتصاص الفركتوز تكون الأعراض:

  • انتفاخ 
  • غثيان 
  • غازات 
  • اسهال

وفي حالة حساسية الفركتوز الوراثية:

تظهر أعراضها بعد الولادة مباشرة ويبدأ الرضيع في اختبار أعراض خصوصاً حالما يبدأوا غذاء صلب وان لم تعالج تؤدي لمضاعفات خطيرة 

وأعراضها كالتالي :

رفض تام للحلويات!

  • تأخر في النمو
  • ترجيع 
  • صفراء أو يرقان
  • ضعف التطور البدني 
  • تنفس متسارع 
  • فشل كبدي كلوي

العلاج والإدارة:

طبيعي فهو أيضاً يتوقف علي النوع!

في حالة سوء الامتصاص :

يجب أن يمتلك المرضي سجل بالأطعمة ويتبعوا نظاماً غذائياً خالي أو يحتوي قليلا من الفركتوز. وفي هذه الحالة تقل الأعراض خلال اسبوعين إلي شهرين. 

ثم بعد ذلك يبدأ تقديم الفركتوز تدريجياً للوقوف علي مدي قدرة الشخص في تحمل الفركتوز.

ومن المتوقع أن الأشخاص الذين يعانون سوء امتصاص الفركتوز يتحملون ١٥ جرام فركتوز يومياً بدون اختبار أعراض.

حساسية الفركتوز الوراثية: 

لا يوجد علاج لها لكن الشخص يجب أن يتجنب استهلاك الفركتوز تماماً ومدي الحياة!

ولأن الأطعمة الخالية من الفركتوز تفرض علي الشخص تجنب جميع الفواكه وأطعمة أخري عديدة فيحتاجون إلي الدعم من أجل طعام متوازن مغذي ومقبول..

التشخيص: 

  • اختبار الهيدروجين في النفس 
  • اختبار منع الفركتوز في حالة سوء الامتصاص يؤدي إلي التحسن
  • أخذ عينة من الكبد وفحصها من أجل الانزيم 
  • واختبار الفركتوز الوريدي ومشاهدة ردة فعل الجسم تجاهها.

ولأن هذه الطرق صعبة وخطيرة يأتي اختبار الشفرة الوراثية الذي يوفر معلومات اكيدة لكنها مكلفة.

أسباب يمكن تجنبها تسبب سوء امتصاص الفركتوز:

١- النزلات المعوية الحادة أو كما يدعي نزلات البرد المعوية.

٢- بعض المضادات الحيوية.

٣- الضغط والتوتر النفسي والقولون العصبي.

٤- معدل استهلاك عالي للفركتوز.

متي يجب زيارة الطبيب؟

عندما يلاحظ الأبوين أو متعهدي الرعاية أن الطفل يعاني باستمرار أعراض معوية ويتأخر في معدلات النمو عن الطبيعي وكذلك إذا كان هناك تاريخ مرضي عائلي لنفس المشكلة أو ما يشابهها مثل حساسية الجلوتين يجب ابلاغ المتخصصين فوراً.

ومن يفكر ويعتقد أن يعاني فقط سوء في الامتصاص فيمكنه معالجة الأعراض في المنزل مع تقليل دواخل الفركتوز ثم مشاهدة الأعراض.

الكاتب : عمرو الجويتي كاتب محترف
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن