كيف انطلقت النوتيلا من الشهية إلى الشهرة؟!

تعود أصول النوتيلا إلى عام 1944 في إيطاليا، عندما كانت الكاكاو قليلة والناس يحتاجون إلى وجبة مغذية تمنحهم الطاقة والنكهة الغنية. قام مخترع النوتيلا، بييرو فريريرو، بتطوير هذه الوصفة الفريدة من نوعها، التي تجمع بين الكاكاو والبندق، لتقديم وجبة شهية ومغذية في آن واحد. وقد أطلق على هذا الابتكار اسم “Supercrema”، وأصبح سريعًا منتجًا رائجًا في إيطاليا.

في البداية، تم تسويق النوتيلا كبديل صحي للمربى والزبدة، حيث تحتوي على البندق الغني بالبروتين والكاكاو الذي يحتوي على مضادات الأكسدة. كانت النوتيلا خيارًا شهيًا للأطفال والكبار على حد سواء، وسرعان ما انتشرت شهرتها خارج إيطاليا.

في عام 1964، قام ابن بييرو فريريرو بتحويل “Supercrema” إلى “نوتيلا”، وقد تم توسيع العملية الإنتاجية لتلبية الطلب المتزايد على هذا المنتج الرائع. ومنذ ذلك الحين، أصبحت النوتيلا رمزًا للمتعة واللذة في عالم الطعام.

وفيما يلي قائمة بالمكونات الأساسية للنوتيلا الأصلية: 

  • البندق: يستخدم البندق كمكون أساسي في النوتيلا. وعادةً ما يكون البندق المحمص والمطحون هو المستخدم في إعدادها.
  • الكاكاو: يضاف الكاكاو المسحوق إلى النوتيلا لإعطائها نكهة الشوكولاتة.
  • السكر: يستخدم السكر لإضفاء الحلاوة على النوتيلا وتحقيق التوازن في النكهة.
  • زيت النخيل: يستخدم زيت النخيل لمنح النوتيلا قوامها الناعم والكريمي.
  • حليب مجفف: يضاف الحليب المجفف لإضفاء قوام كريمي إلى النوتيلا وتعزيز نكهة الشوكولاتة.
  • فانيليا: يضاف مستخلص الفانيليا لتحسين النكهة وإعطاء لمسة إضافية من الرائحة الطيبة.
  • ليسيثين الصويا: يستخدم ليسيثين الصويا كمثبت للمكونات ولتحسين قابلية الامتزاج والملمس الناعم

القيمة الغذائية:

  • السعرات الحرارية: النوتيلا غنية بالسعرات الحرارية بسبب احتوائها على الدهون والسكر. قد يؤدي تناول كميات كبيرة منها دون قيود إلى زيادة الوزن.
  • الدهون: النوتيلا تحتوي على دهون مشبعة، وهي ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. لذا ينبغي استهلاكها بكميات معتدلة.
  • السكر: النوتيلا تحتوي على كمية كبيرة من السكر المضاف، والذي يجب تقليله في النظام الغذائي الصحي. يمكن استبدال النوتيلا ببدائل أقل سكرًا.

الفوائد الصحية المحتملة:

  1. البندق والكاكاو في النوتيلا يمكن أن يوفرا فوائد صحية كمصادر للألياف والمضادات الأكسدة.
  2. الدهون الصحية الموجودة في البندق يمكن أن تعزز صحة القلب وتساهم في تخفيض مستويات الكولسترول الضار.
  3. الكاكاو يحتوي على مركبات تساهم في تحسين مزاج الشخص ورفع مستويات السعادة.

 

أفكار إبداعية لاستخدام النوتيلا في الطهي والحلويات:

  1. فطائر النوتيلا: قم بتعبئة عجينة الكرواسان أو البف باستري بالنوتيلا وقم بخبزها في الفرن. ستحصل على فطائر شهية ولذيذة يمكن تناولها في وجبة الإفطار أو كوجبة خفيفة.
  2. كوكيز النوتيلا: أضف النوتيلا إلى عجينة الكوكيز الخاصة بك واخبزها في الفرن. ستحصل على كوكيز لذيذة محشوة بقلب من النوتيلا.
  3. كعك النوتيلا: استخدم النوتيلا كحشوة لكعكة الشوكولاتة أو الفانيليا. قم بتقطيع الكعكة إلى طبقات وقم بتنصيبها بالنوتيلا وتغطيتها بكريمة الزبدة أو الشوكولاتة.
  4. كريب النوتيلا: املأ الكريب بالنوتيلا وقم بلفها وتزيينها بالسكر البودرة أو الشوكولاتة المذابة. ستحصل على كريب لذيذ بنكهة البندق والشوكولاتة.
  5. بان كيك النوتيلا: قم بوضع طبقة من النوتيلا على بان كيك الأساسي وقم بلفها. يمكنك أيضًا تزيينها بشرائح الموز أو الفراولة ورشة من السكر البودرة.

ما يميز النوتيلا هو تركيبتها المتوازنة بين النكهة الغنية والقوام الكريمي، والتي تناسب جميع الأذواق. إن مزج الشوكولاتة الناعمة مع البندق الحبيبي يخلق تجربة لذيذة تبهر الحواس. وبفضل قوامها المتماسك، يمكن استخدام النوتيلا في العديد من الوصفات، سواءً كحشوة للكيك والمعجنات أو كمكون رئيسي في وجبة الإفطار.

ولكن لا يمكننا أن ننكر أن النوتيلا تتعرض أيضًا للانتقادات بسبب محتواها العالي من السكر والدهون المشبعة. قد يكون استهلاك النوتيلا بشكل مفرط ضارًا للصحة، خاصةً إذا ما تم استبدال وجبة الإفطار الغنية بالمواد المغذية بالنوتيلا وحدها. لذا، يجب أن يتم استهلاك النوتيلا بشكل معتدل كجزء من نظام غذائي متوازن.

 

في الختام، تُعتبر النوتيلا من الأطعمة التي تحقق رواجًا كبيرًا بين الناس حول العالم، وذلك بفضل طعمها الرائع وقدرتها على إضفاء السعادة والمتعة على الوجبات. على الرغم من الانتقادات الموجهة لها، يبقى النوتيلا خيارًا شهيًا يمكن التمتع به بشكل معتدل. فلنستمتع بطعم النوتيلا، ولنجعلها جزءًا من لحظات المتعة في حياتنا اليومية.

الكاتب : عمرو الجويتي كاتب محترف
اخبرنا شيئا عن نفسك.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن