كيف أسيطر علي الشهية؟

يضطر الكثير من الأشخاص لمصارعة الرغبة المستمرة والملحة في تناول الطعام. مما يسبب لهم احباطًا شديدًا خاصة إذا استمر الأمر لفترة كبيرة.

عندما يتعلق الموضوع بتناول الطعام وبزيادة الوزن يُصبح الأمر تحدي كبير. لذلك في هذا المقال سنتحدث عن أسباب زيادة الشهية وخطوات التغلب على هذه المشكلة.

 

أسباب زيادة الشهية

هناك العديد من الأسباب التي تساهم بشكل كبير في زيادة الشهية وارتفاع معدل الجوع. وتتمثل هذه الأسباب في:

  • التوتر والتعرض للضغوطات النفسية والتي تساهم بشكل كبير في الشعور بالرغبة في تناول الأ"عمة خاصة السكريات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • اضطرابات النوم, يؤدي عدم الحصول على قسط كافي من النوم إلى حدوث اضطرابات ف الشهية مما يزيد من الجوع بشكل كبير.
  • عدم شرب الماء بشكل كافي يُسبب في حدوث خلط بين اشارات العطش والجوع مما يجعلك تشعر أنك بحاجة إلى تناول الطعام بينما أنت بحاجة إلى شرب الماء.
  • عدم الانتظام في مواعيد الطعام.
  • الاعتماد بشكل كبير على الأطعم الجاهزة.
  • تأثير الهرمونات. يؤدي اضطراب مستويات بعض الهرمونات مثل هرمون البروجستيرون والاستروجين على اضطراب الشهية.
  • تناول الدهون والكربوهيدرات بكثرة من الأمور التي تساهم في اضطرابات الشهية.

 

تعد اضطرابات الطعام وخاصةً زيادة الشهية, من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على كل من الصحة الجسدية والعقلية. وفي حالة أنها لم تُعالج بشكل صحيح فإن ذلك يؤدي إلى تحول المشكلة من مشكلة عرضية إلى إضطراب طويل المدى ، بل إنها تؤدي إلى العديد من الأمراض التي تتسبب في الوفاة في بعض الأحيان.

كما أنها من أهم العوامل التي تساهم بشكل كبير في الاصابة بالاكتئاب. ولكن يمكنك السيطرة على مُعظم اضرابات الطعام اذا قمت باتباع بعض النصائح.

 

نصائح تساعدك في السيطرة على زيادة الشهية:

  • تناول وجبات تحتوي على كمية كافية من البروتين والألياف كذلك الدهون الصحية، وذلك لأن الوجبات المتوازنة تساعد على الحفاظ على الشبع لفترة أطول.
  • تناول وجبات خفيفة (سناك) من الخضروات أو الفواكه أو المكسرات.
  • ممارسة الرياضة بانتظام ، حيث أن الرياضة تساعد بشكل كبير على اتزان الشهية وتساهم أيضًا في توازن الحالة النفسية مما يساهم في السيطرة على الجوع العاطفي.
  • الاهتمام بشرب كميات كافية من السوائل، لإن اشارات العطش تتشابه كثيرُا مع اشارات الجوع. لذا فإن تناول الماء بكميات كافية يمنع من تداخل اشارات الجوع والعطش معًا. كما يساهم شرب السوائل على مدار اليوم في الحفاظ على اتزان الشهية للطعام.
  • تناول الطعام في المنزل وعدم الللجوء الإكثار من الأطعمة الجاهزة.
  • تناول عدة وجبات صغيرة بدلاً من تناول وجبة واحدة كبيرة. يُساهم تقسيم الطام الى عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم في الحفاظ على الشبع لأطول فترة والحفاظ على مستويات الطاقة على مدار اليوم.
  • النوم لمدة كافية من الأمور التي تساعد على التحكم في الشهية، حيث أن اضطراب النوم يسبب اضطراب في افراز هرمون "الجريلين" المسئول عن الجوع, وهرمون "اللبتين" المسئول عن الشبع, مما يجعلك تصاب بالشعور بالجوع على مدار اليوم.
  • محاولة التخفيف من التوتر, نظرًا لأن التوتر والاضطرابات العاطفية تساهم بشكل كبير في التأثير على معدل الجوع والشبع.
  • ممارسة التأمل والتنفس العميق مما يساعد على التقليل من التوتر، والتحكم في الشهية بشكل كبير.

 

ختامًا ، يستغرق تبديل العادات بعض الوقت، لذا فإذا كنت ممن المصابين باضطراب الشهية وتحاول حل المشكلة عليك المثابرة للتغلب على هذا التحدي.

بالممارسة المستمرة والاهتمام باتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة أفضل يمكنك تحقيق أفض النتائج والسيطرة على مشكلتك بشكل فعال. 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف

كاتبة محتوى