كيف أثرت التكنولوجيا علي المجتمع؟

التكنولوجيا سلاح ذو حدين إذا أحسننا إستخدامها سوف نحصل علي العديد من الفوائد التي تساهم بشكل كبير في تحسين حياتنا وجعلها أكثر راحة وهدوء كما أنها تساهم بشكل كبير في تقدم وتطور المجتمعات، وهي أيضا لها بعض السلبيات التي تؤثر بشكل كبير علي حياة الأفراد وتشكل خطر علي المجتمع وذلك لأنها تضر بالبيئة.

كيف أثرت التكنولوجيا علي المجتمع؟

قبل أن نتعرف علي كيفية تأثير التكنولوجيا علي المجتمع سوف نذكر أولا مفهوم التكنولوجيا، التكنولوجيا هي عبارة عن كلمة يونانية تتكون من مقطعين، المقطع الأول تكنو ويعني أداء او عمل، والمقطع الثاني لوجيا وتعني علم وبذلك فإن التكنولوجيا تعني القدرة علي الفعل والتطبيق، وتعرف التكنولوجيا أيضا بأنها كل الأدوات والأساليب والطرق التي تعمل علي مساعدة الأفراد في تحقيق وسد احتياجاتهم وذلك لأن هدفها هو تسهيل وتيسير الحياة علي الناس.

أثرت التكنولوجيا بشكل كبير جدا علي المجتمع في القرون الماضية وذلك لأنها شهدت تطورات كثيرة وسريعة، ومن المعروف أن التكنولوجيا هي سلاح ذو حدين، لذلك لا يمكننا التغافل عن دورها الإيجابي الذي جعل حياة الإنسان أكثر سهولة وراحة حيث أن التكنولوجيا أصبحت متواجدة في كل شئ في حياتنا اليومية، وفيما يلي سوف نعرض عليكم كيفية تأثير التكنولوجيا علي المجتمع:

الآثار الإيجابية للتكنولوجيا علي المجتمع: 

تسهيل تبادل المعلومات واسترجاع الذكريات: إن التكنولوجيا لها دور مهم جدا في تسهيل عملية التواصل بين البشر من مختلف الشعوب والجنسيات، فيمكنك التواصل مع شخص يعيش في دولة أجنبية بعيدة وأنت في منزلك دون أن تبذل أى مجهود وذلك عن طريق المكالمات الهاتفية أو إرسال رسائل علي البريد الإلكتروني أو علي أى موقع من مواقع التواصل الإجتماعي، كما أنها تمكنك أيضا من تخزين البيانات وتتيح إمكانية إسترجاعها في أى وقت تحتاج إليها وذلك من خلال السحابة المحوسبة وهي عبارة عن برنامج يستخدم للتخزين ويكون موجود خارج الجهاز الالكتروني المستخدم ويضم مجموعة من الأدوات التي تساعد في إجراء وتنفيذ عمليات متباينة، الأجهزة الإلكترونية المختلفة مثل الهاتف الذكى والحاسوب تتيح إمكانية تخزين البيانات والوسائط المتعددة وأيضا تتيح فرص مشاركة المحتوي وتبادل المعلومات مع الآخرين.

تحسين وتسهيل عملية التواصل:

إن التكنولوجيا حاليا تتيح وتضم العديد من وسائل التواصل المختلفة التي أثرت بشكل كبير علي تسهيل عملية التواصل مع الغرباء والأقارب أيا كان موقعهم وأيضا ساهمت في توفير الكثير من الوقت والمجهود علي الناس،وهذه الوسائل مثل التطبيقات التي تستخدم في المراسلات النصية بشكل فورى، ومكالمات الهاتف، ودردشة الفيديو،وغيرها من تطبيقات التواصل الإجتماعي المختلفة التي تتيح للناس التواصل مع بعضهم البعض.

تسهيل عملية التعليم:

التكنولوجيا ساهمت بشكل كبير في تطوير التعليم وجعله أكثر سهولة حيث اتجهت معظم المؤسسات التعليمية إلي الاعتماد علي التعلم الالكتروني مما جعلهم يستخدمون عدد أقل من الأوراق وهذا يساهم في حماية الأشجار والحفاظ عليها وبالتلي الحفاظ علي البيئة، حاليا تم توفير العديد من التطبيقات والبرامج التعليمية التي جعلت الطلاب يتشجعون ويقبلون علي التعليم بكل حماس وذلك بسبب أنها سهلت عليهم عملية التعليم وأصبح بإمكانهم الوصول إلي المعلومات التي يحتاجوا إليها بكل سهولة وبسرعة وهذا جعل التعليم ممتع بالنسبة لهم وذلك لأنها أتاحت لهم استخدام العروض البصرية والسمعية وغيرها من البرامج الأخري.

تطوير الصناعات الطبية:

شهدت الأدوات الطبية تطور كبير في الآونة الأخيرة حيث أن العديد من المستشفيات اقبلت علي استخدام التكنولوجيا الحديثة في المعدات الطبية وعند اجراء العمليات الجراحية وكذلك في استخدام الأشعة السينية وذلك قلل من إمكانية حدوث أخطاء طبية وسهل عملية العلاج علي الأطباء والمرضي، وأصبح هناك تطبيقات يمكن تنزيلها علي الهاتف المحمول تمكن الناس من متابعة تطور الحالة الصحية لهم بإستمرار وتعرفهم علي أوزانهم وعدد ضربات القلب وهل هي منتظمة أم لا.

 

التأثيرات السلبية للتكنولوجيا علي المجتمع:

أولا التأثير السلبي علي البيئة:

علي الرغم من أن هناك فوائد عديدة للمجتمع إلا أنها أثرت بشكل سلبي علي عدة مجالات في البيئة وسوف نعرضها عليك فيما يلي:

  • تلوث المياه: إن المخلفات الكيميائية التي تنتج عن المصانع لها ضرر كبير علي المياه فهي تؤدي إلي تلوثها وهذا يصيب الكائنات الحية وعلي رأسهم الإنسان بأمراض عديدة ومن الممكن أن يؤدي إلي وفاتها.
  • تلوث الهواء: استخدام التكنولوجيا في المصانع ينتج عنه الكثير من الغازات السامة مما يؤدي إلي تلوث الهواء وإصابة الانسان بالأمراض التنفسية المختلفة مثل الربو وحساسية الصدر وغيرها.
  • الضوضاء: الآلات والمعدات الحديثة التي يتم استخدامها في المصانع وغيرها من المؤسسات ينتج عنها أصوات مزعجة وهذه الأصوات تؤثر بالسلب علي الكائنات الحية.

التأثير السلبي علي الصحة النفسية:

استخدام التكنولوجيا يزيد من نسبة إصابة الإنسان بالأمراض النفسية المختلفة مثل:

  • الشعور بالوحدة: معظم الناس حاليا بما فيهم كبار السن والأطفال والشباب يستخدمون الانترنت وتطبيقات التواصل الإجتماعي المختلفة لساعات عديدة وهذا يؤثر بالسلب علي ممارسة حياتهم اليومية مما يجعلهم يهملونها وهذا يزيد من معدلات العزلة الاجتماعية مما يؤدي إلي شعور الإنسان بالعزلة وإصابته بأمراض نفسية مثل التوحد.
  • الاكتئاب والقلق: إن مواقع التواصل الإجتماعي وعلي رأسهم الفيس بوك والانستجرام لها تأثيرات سلبية علي الناس مما يؤدي إلي شعورهم بالقلق والاكتئاب.

إن التطور التكنولوجي الذى تشهده البلاد له مجموعة من المميزات والعيوب حيث أنها ساهمت بشكل كبير في تسهيل عملية التواصل بين الناس وساهمت بشكل كبير في جعل حياتهم مريحة ووفرت لهم الكثير من الوقت والمجهود وأدت إلي تطور وسائل النقل والمواصلات وتحقيق فرص متساوية بين الأفراد ولكن ذلك لا يجعلنا نتغاضي عن التأثيرات السلبية لها التي تتمثل في زيادة المخاطر المتعلقة بصحة الإنسان وأيضا زيادة الجرائم الإلكترونية لذلك يجب علينا أن نحسن إستخدام التكنولوجيا بالطرق الصحيحة.

 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف