كيفية تطوير الذات

تطوير الذات أمر هام على كل شخص ان يبحث فيه و يهتم به و إن يكون دائم التعلم بشأنه. و في السطور القادمة سنتعلم كيف نتعرف على ذاتنا و كيف نخطط لمستقبلنا حتى يمكننا تحقيق ما نحلم به.

و ترجع أهمية التخطيط إلى التطور السريع للحياه و تعقيداتها و التحديات الكثيرة و الازمات السياسية و الاقتصادية. و إن التخطيط ضروري جدا للوصل لأهدافك حيث أن ساعة التخطيط توفر ثلاث ساعات في التنفيذ.

إنا آلية التخطيط سهلة و بسيطة عن طريق وضع الأهداف ثم وضع آليات التنفيذ و الجدول الزمني لكل قبل كل ذلك لابد من الوعي بالذات :

أهمية الوعي بالذات :-

الوعي بالذات يجعلك تدرك واقعك و يجعلك تدرك أهدافك و إحتياجاتك و يتم ذلك عن طريق الإجابة على بعض التساؤلات

  1. من انت؟
  2. ماذا تريد؟
  3. ما هي نقاط قوتك
  4. إلى أين تتجه؟ 
  5. نقاط ضعفك؟ 
  6. شبكة علاقاتك؟

( و يفضل استشارة المقربين في الإجابة)

Ads

نموذج التخطيط :-

واقع - ممارسات - مستقبل

الممارسات : هي روتين حياتنا و عاداتنا و افعالنا يوميا و التي تنبع من أفكارنا و معتقداتنا و اهدافنا المستقبلية و إن منارساتتا اليومية ستؤدي لا محالة لمستقبلنا

و لفهم ذاتك اكثر عليك أن تحلل نقاط القوة و الضعف ( و هي مؤثرات داخلية تتمطثل في شخصيتك) و كذلك ان تحلل التحديات و الفرص ( و هي المؤثرات الخارجية) ك الازمات و الفرص و التحديات و يمكن ذلك عن طريق اتباع طريقة التحليل البيني الرباعي SWAT.

و تتمثل الخطوة التالية في :

استشراف المستقبل و وضع الرؤى و الأهداف :- و يعني ذلك وضع خطة للمستقبل قد تكون سنوية او نصف سنوية او شهرية و إن تتضمن هذه الخطة أهدافك التي لابد أن تتنوع بين أهداف مالية و أهداف شخصية و أهداف عملية و أهداف ترفيهية و أهداف اجتماعية و أهداف دينية و ترفيهية .

ولابد من

١- التوازن بين الأهداف

٢- أن تكون الأهداف ممكنة الحدوث

٣- أن تكون الأهداف منطقية

٤- أن تكون الأهداف مشروعة

 و بعد ذلك لابد من فترة هذه الأهداف و ذلك عن طريق تمرير كل هدف على آداه فلترة الأهداف و هي smart goals.

  • محدد S - specific 
  • قابل للقياس M- measrable 
  • ممكن تحقيقه A- achievable 
  • واقعي R-realisticc 
  • محدد بوقت T- time based 

( الإستشارة جزء من تطبيق خطتك)

و في الأخير لابد من تحويل الأهداف إلى أجنده زمنية و تقطيع الخطة الي يوم و شهر و نص سنة و سنة

و إذا وصلت إلى ٧٥٪ من تحقيق أهدافك تكون نجحت في ذلك .

و في النهاية كن مراقبا لنفسك في تحقيق هذه الأهداف. تحقق من خطتك الاسبوعية. 

كل يوم و لاحظ متى تقدمك و هل ب الاستمرار على هذا النهج ستنتهي من أهدافك بنهاية الاسبوع ام تحتاج إلى الإسراع أكتر من وتيرة العمل و هذا تحقق من كل أهدافك لكل فترة زمنية. 

تفقد خطتك و انجازاتك في أول كل شهر و منتصف الشهر و هكذا. 

كلمة السر هنا هي الاستمرارية... 

الاستمرار في العمل و تحقيق الأهداف و الاستمرار في تطوير ذاتك 

إذا استطعت ساعة واحدة يوميا للدراسة او تطوير ذاتك او للعمل على تحقيق أهدافك ستتفاجئك من انجازاتك بعد عام 

ستتفاجئك بأن ما أصبحت عليه الآن نتيجة لساعة واحدة فقط من العمل يوميا على تحقيق أهداف يوميا.. 

لا تنسى ابدا مقولة ( ما لا يتجدد يتبدد

و تغير قبل أن تضطر إلى ذلك. 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف

محامي شئون قانونية للشركات ماجستير القانون العام دبلومة التجارة و الإستثمارات الدولية محامي إئتمان تجاري