كيفية تطبيق علم العروض وتأليف الأشعار

كيفية تطبيق علم العروض وتأليف الأشعار؟

لا شك أن علم العروض من العلوم التي صعبت على كثير من الطلاب، بل إن بعض العلماء والجهابذة قد وقفوا عاجزين أمام هذا العلم العزيز؛ فهو علم صعب المنال.


كذلك يجد بعض المعلمين – رغم أنهم قد تخطوا حاجز الصعوبة في تعلمه – صعوبة بالغة في تدريس هذا العلم للطلاب، والوصول بهم إلى مرحلة التطبيق العملي وتأليف الأشعار؛ لكن والحمد لله، الأمر سهل ميسور؛ ففي مقالتنا هذه سنتعلم معًا كيفية تدريس علم العروض وتطبيقه عمليًّا على أرض الواقع.

 

 أولا: خطة التدريس:

1- يتعلم الطالب تحويل الكتابة الإملائية إلى كتابة عَروضية.

2- يحفـظ (الأوزان الأصليـة) للبحـر المـراد تعلمـه، وأنصح بتدريب الطلاب على (بحر الرَّجز) أولاً لأنه أسهل البحور، ولأن تفعيلاته الأصلية واحدة في الشطرين.

 ( يتدرب على أن يزن أبياتًا، توافق أوزانُها التفعيلة الأصليةَ للبحر قبل دخول أي زحافات أو علل عليها) 

 3- إعطاء الطالب باقي الأوزان الجائز استخدامها، والتي نتجت عن دخول الزِّحَافات والعلل على الأوزان الأصلية للبحـر،  ودون أن تخبر الطالب بسبب تغير هـذه الأوزان وانحرافها عن الوزن الأصلي، وذلك تبعًا  للخطوات الآتية:-

  •  نعطيه وزنًا جائزًا، ونجعله يتدرب على أن يزن أبياتًا توافق أوزانُها هذا الوزن فقط، ولا يوجد معه أي وزن مخالف؛ حتى وإن كان وزنًا أصليًّا.  
  •  ثم نجعله يتدرب على أن يزن أبياتًا تجمع بين الأوزان الأصلية والوزن الجائز الذي أعطيناه لـه في (أ).
  •  ثم نعطيه وزنًا جائزًا  آخر إن وجد، ونسير على نفس المنوال السابق حتى ينتهي من كل الأوزان الجائزة.
  •  بعد ذلك نعطيه أبياتًا تشتمل على العلل. 

4- يتدرب على أن يزن متونًا كاملةً؛ حتى يصبح فك أوازن البحـر مَلَكَـةً قوية لديـه.

5- الدراسـة النظريـة لعلم العـروض.

6- مرحلـة إنشـاء الأبيـات وتأليـف الأشعـار.

  • يتدرب على تأليف أبيات تحوى كلمات مدح وما إلى ذلك، ويجب الابتعاد عن تأليف الأبيات التى تجمع قواعد العلوم؛ لأنها صعبة وتجعله مقيدًا، (وهذه مرحلة أولى).
  • يقرأ المتون العلمية التـي أُلِّفَت من قبل ويتشـربها؛ وذلك حتى يفهم طريقة العلماء في كيفية نظم القواعد في أبيات شعرية، وحتى يكتسب ملكةَ التقديم والتأخير في صياغة النص، وكيفية إنهاء البيت بكلمة جميلة للتكملة؛ وذلك عند انتهاء القاعدة العلمية قبل انتهاء أوزان البيت.  

7- دراسـة علـم القافيـة.

 ثانيًا: قواعد تحويل الكتابة الإملائية إلى كتابة عَروضية

1- قاعدة الكتابة العروضية:

((الاعتماد في الكتابة العروضية يكون على المنطوق لا المرسوم )).

مثال: (هُوَ الْجَمْزُورِي)

تكتب بالكتابة العروضية هكذا = (هُوَ  لْجَمْزُورِي)

ملاحظات: تم حذف ألف الوصل من كلمة (الْجَمْزُورِي)؛ لأنه لا ينطق.

2 – الحـرف  المشــدد:

يفك إلى: حرفين  الأول ساكن  والثانى متحرك. (رمزه: 0/)

مثال: (أَنَّــهُ) = (أَنْـنَــهُ).

3 – التنـويـن:

يفك إلى:  متحرك   ثم   ساكن.  (رمزه: /0)

مثال: (دَوْمًــا) = (دَوْمَــنْ).

 

4 – المشـدد المنـون:

يفك إلى: ساكن ، متحرك ، ساكن. (رمزه: 0/0)  

مثال: (تَـبًّــا) = (تَـبْـبَــنْ).

5 – تنوين بعده سكون:

يفك إلى: متحرك متحرك ساكن. (رمزه: //0)

مثال: (مُحَمَّـدٍ   الْمُهْدَى) = (مُحَـمَّدِنِ لْـمُـهْـدَى).

ملاحظة: تم تحريك النون من أجل التقاء الساكنين.

6 – مشدد منون بعده سكون:

يفك إلى:ساكن متحرك متحرك ساكن (رمزه:0//0)

مثال: (غُـرٍّ الْـــ) = (غُـرْرِنِ لْـــ).

أخيرًا، اتبع ما في هذه المقالة من خطوات لتدريس علم العروض؛ حتى تصل بالطالب إلى مرحلة التطبيق العملي من تأليف الأشعار الموزونة، وتدريبه على اكتساب الملكة المطلوبة، ومن أهم هذه الخطوات إتقان الكتابة العروضية وتحويل الكتابة الإملائية بسهولة، كذلك من أهم النقاط، تدريب السماع على نغمات أوزان البحر المراد تعلمه.
وباتباع الخطوات السابقة والحفاظ على ترتيبها تصل بإذن الله تعالى إلى التطبيق العملي بسهولة ويسر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكاتب : محمد مصطفى
كاتب محتوي

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن