كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة

كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة من الموضوعات الهامة حيث أنها من أعظم المخلوقات التي خلقها الله عز وجل ومنحنا إياها في هذا الكون الفسيح، وقد وضع الله جلَّ جلاله في قلوب البعض منَّا حبًا لا ينتهي تجاهها، فقد يشعر الإنسان أحيانًا في هذه الحياة بالملل، وحينها يلجأ للبحث عن ما يكسر روتين حياته، ويدخل البهجة والسرور، وبعضًا من المرح على وقته، عندئذٍ يجد في تربية الحيوانات الأليفة أفضل خيار له؛ لتحقيق هذا الهدف.

ما هي الحيوانات الأليفة؟

قبل أن نعرف كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة لابد أن نعلم أن هذه الحيوانات هي تلك الكائنات التي كان لها نصيبًا وافرًا من إسمها، حيث تنشأ بينها، وبين من يقتنيها، ويربيها حالة رائعة من الترابط، والألفة، والمحبة.

وكيف لا يحدث هذا وقد اعتمدت هذه الكائنات الأليفة في مأكلها، ومشربها على من يقوم بتربيتها، والاعتناء بكل ما يتعلق بشؤون حياتها.

أنواع الحيوانات الأليفة

لا شك أننا إذا حاولنا وضع قائمة للحيوانات الأليفة ستواجهنا مشكلة، ألا وهي أن بعض الحيوانات الأليفة بالنسبة لبعض البشر، قد تكون غير مألوفة بالنسبة للبعض الآخر.

فبطبيعة الحال خلقنا الله في هذا الكون مختلفين، كلٌ منَّا يحتفظ بشخصية وبطبيعة خاصة به دونًا عن غيره من البشر، ولكن يمكننا ذكر بعض هذه الحيوانات وفق للمكان المناسب لمعيشتها كما يلي: 

1- الحيوانات الأليفة التي تتعايش مع الإنسان بطريقة سلسة في منزله، كالكلاب، والقطط. 

2- الحيوانات الأليفة التي تعيش في أماكن محددة، ومخصصة لها كحظائر الدجاج، أو الأحواض الزجاجية المحكمة الصنع لتربية السلاحف بأنواعها على سبيل المثال لا الحصر.    

3- الحيوانات الأليفة التي تتعايش في الماء، كأسماك الزينة التي تحتاج لأحواض من الزجاج ذات طبيعة خاصة. 

4- الحيوانات الأليفة التي يمكن اقتنائها ورعايتها في ملحق تابع للمنزل، كالخيول التي تعيش في إسطبلات مخصصة لها.

هل يمكن تربية الحيوانات الأليفة في المنزل؟

لا شك أن من أجمل الصفات النبيلة التي وُضعت في قلوبنا، وجُبل عليها الإنسان بفطرته، الرحمة.

الرحمة بمفهومها الواسع في حياتنا، وبمفهومها الخاص في مجال اقتناء الحيوانات الأليفة في منازلنا، فبالطبع لكلٍ منَّا هوايته المفضلة التي تعبر عن شخصيته وكيانه، فمنّا من يهوى الرسم، ومنّا من يهوى الموسيقى، وكذلك منَّا من يهوى اقتناء حيوان أليف في منزله؛ ليسعد به ومعه.

حيث نجد أن ثمة علاقة تبادلية تنشأ بين المربي والحيوان الأليف، فكما أن المربي يعتني بكل تفاصيل الحيوان الأليف الذي يقتنيه من مأكل ومشرب وعلاج، كذلك الحيوان الأليف يعود بالسعادة الغامرة، والمرح، والتسلية على المربي.

أفضل الحيوانات الأليفة التي تستطيع اقتناءها بالمنزل

اتفقنا مسبقًا أن هناك بعض الحيوانات الأليفة التي تستطيع تربيتها داخل المنزل، وبعضها تستطيع أن تلحقه في غرف، أو أماكن مخصصة لها بجانب المنزل، ونذكر من أنواعها ما يلي على سبيل المثال:

1- الكلب: عرف الكلب منذ القدم بالوفاء، والإخلاص لصاحبه، فكم هو جميل أن تقتني في منزلك حيوان أليف يتمتع بهذه الصفة المميزة التي نحتاج إليها في وقتنا هذا.

ومما لا شك فيه أن للكلاب أنواع كثيرة: منها ما نقتنيه بغرض الاستمتاع بها، ومنها ماهو مخصص لعملٍ محدد كحراسة المنزل، وخلافه.

2- القطة: يتجه البعض إلى تربية القطط ككائن مسلي ينشر البهجة حوله بلعبه اللطيف مع مربيه، كما أنه يستقبل التدريب كغيره من الحيوانات الأليفة المطيعة.

حيث يمكنك تدريب القطة الخاصة بك على قضاء حاجتها في مكان محدد لها؛ منعًا للعشوائية، والفوضوية في المكان. 

3- السمك: ما أجمل أن تقتني في منزلك حوضًا زجاجيًا، فيه أنواع مختلفة من الأسماك، بما تتحلى به من ألوان تجذب إليها أعين الناظرين.

4- الطيور: يمكنك تربية الطيور بمختلف أنواعها، والعناية بها، وتقديم الغذاء المناسب لها، إضافة إلى مجموعة من الفيتامينات التي تساعدها على النمو والتكاثر؛ لتسعد بإنتاجها، كالعصافير التي تنشر زقزقتها، وتملأ أرجاء منزلك سعادةً وسرور، وكذلك الحمام والببغاوات وغيرها، كلٌ حسب رغبته.  

 5- الماشية: تختلف أنواع الماشية التي يربيها الإنسان في حظائر مجهزة خصيصًا للاعتناء بها، فمنها الأغنام، والخراف، والأبقار، وغيرها من الحيوانات الأليفة التي يُقدم لها مربيها كل ماتحتاج إليه من ماء، وأعلاف خاصة بتغذيتها كالبرسيم.

6- الزواحف: تعد السلاحف من أشهر الزواحف التي يحب الإنسان تربيتها، وهي تشتهر بِحُبِّها للأوراق الخضراء كالخس مثلًا، كما يجب على مربيها الاهتمام بتقديم أغذية فيها نسبة من الكالسيوم الذي تحتاجه للحفاظ على صلابة هيكلها الخارجي.

7- الدجاج: يحب بعض الناس خاصة ربات البيوت تربية الدواجن بأنواعها في منازلهن، والاعتناء بها، وتغذيتها بالغذاء الجيد، كهواية  لهن، أو كمصدر للغذاء الموثوق به.

8- الحصان: هو من أجمل المخلوقات التي يُقبل على تربيتها هواة تربية الخيول، ومنها الخيول العربية الأصلية التي تدخل في سباقات عديدة وتحصد الجوائز الثمينة. 

هل تفكر في اقتناء الحيوانات الأليفة؟

يجب علينا أن نعلم جيدًا أن اقتناء الحيوانات الأليفة مثله مثل باقي الأمور التي نقابلها في حياتنا اليومية، فكما أننا نخطط لكل شؤون حياتنا قبل أن نقبل عليها، يجب كذلك أن نراعي بعض الأمور الهامة قبل أن نأخذ قرار باقتناء أي نوع من هذه الحيوانات، ومن هذه الأمور مايلي:

1- التأكد من الاستعداد النفسي والجسدي لتربية الحيوان الأليف، والاعتناء بكل ما يتعلق به من أكل وشرب وعلاج؛ لأنه يشعر ويتألم مثلنا، وسيحاسبنا الله سبحانه وتعالى عليه.

2- توفير مكان مناسب وتجهيزه بما يسمح باستقبال الحيوان الأليف الذي وقع اختيارك عليه.

3- يجب عليك التأكد من خلو أفراد أسرتك الذين يعيشون بالمنزل  من الأمراض التنفسية كحساسية الصدر؛ لأن اقتناء الحيوانات قد يؤثر بالسلب على صحتهم.

كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة 

1- الاهتمام بالنظافة الجسدية؛ لمنع انتشار الأمراض، والعدوى.

2- إعطاء الحيوانات جميع التطعيمات اللازمة لسلامتهم، وسلامة أفراد الأسرة.

3- الكشف الدوري على الحيوان الأليف،خاصةً في حالة الإعياء.

4- اللعب مع الحيوان الأليف، والتنزه معه. 

5- الاهتمام بالغذاء المقدم له، والحرص على نظافة الأدوات المستخدمة الخاصة به.

6- القيام بتدريبه على تنفيذ بعض الأوامر البسيطة الجيدة.

أخيرًا نجد أننا لو تحدثنا عن عالم الحيوانات الأليفة لن ننتهي فهو عالم واسع، عشقه الكثيرون من هواة تربية الحيوانات، وقد تعرفنا اليوم على كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة في المنزل حيث نجد كثيرًا من الأشخاص على استعداد لإنفاق الكثير من الأموال في سبيل اقتنائها، والاعتناء بها، فضلًا عن الثواب العظيم الذي سينالونه من الله عز وجل.

يسعدني أيضًا متابعة مقالاتي الأخرى مثل:

البحث عن وصفات نباتية | 9 وصفات نباتية موفرة لكل بيت

فوائد خل العنب الاحمر ، وكيفية تحضيره منزِليًّا

 كيفية عمل مموش ربيان على الطريقة الكويتية 

وإلى اللقاء في مقالات أخرى متنوعة، مع تمنياتي لكم بدوام الصحة، والعافية.

الكاتب : Mervat Tayeh كاتب نشيط
محاسبة، كاتبة مقالات في مجالات متنوعة، الأمل بداخلي لا زال ينبض بالحياة.

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن