كلما تقدمنا كلما ضعفنا

كلما تقدمنا كلما ضعفنا السؤال هنا لماذا نزداد فى التطور العلمي والثقافي و الالكتروني و في كل شيء ومع ذلك اصبحنا اكثر اضعفا

ان اضعف مخلوق على وجه هذه الارض لا شك انه الانسان فمثلا النمله اقوى من الانسان حيث تستطيع النمله ان تحمل 10 اضعاف وزنها فهل يستطيع الانسان ان يحمل  وزنه فقط  وكما قال الله تعالى في كتابه الكريم  (وخلق الانسان ضعيفا)  فكل المخلوقات اقوى من الانسان

 ولكن لماذا كلما تطورنا كلما اصبحنا اكثر ضعفا……دعونا نتامل هذه الاسباب .

59b514174b.jfif

 

 النظريه الاولى:

كلما زادت عوامل الترفيه كلما زاد الكسل نجد الان تقارب الزمان حيث يستطيع الانسان بالهاتف المحمول ان يتواصل مع اى انسان او شخص مهما كان في اي مكان فى  العالم , وتقارب المكان  حيث الطائرات و القطارات و مترو الانفاق وسائل النقل المختلفه التي لم تكن موجوده في القدم , وسائل البث المختلفه مثل التليفزيونات والراديوها  ووجودا الانترنت حيث يستطيع الانسان ان يتعلم اي شيء مهما كان.

كل هذا دفع الانسان الى سبل الراحة والكسل.

 

 النظريه الثانية:

كثره الامراض و كثره الاوبئه حيث  قال الله :(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس)  اى ان هذه الامراض نتجت عن تفاعل الانسان مع البيئه المحيطه به بشكل خاطى  فظهرت العديد من البكتيريا والفيروسات والفطريات التي فتكت بالانسان مثل مرض الطاعون والانفلونزا والجدرى و فيروسات الكبد بي وسي التي تؤدي الى تليف الكبد او ضعف كفاءة الكبد فى التخلص من السموم

  1. فساد البر الذى نتج عن التلوث ورمى المخلفات 
  2. فساد البحر  الذى يؤدى اى  الى موت الاسماك وتدمير النظام البيئى البحرى  فتظهر الامراض  والتى تنطلق منها الى الانسان  
  3. من العوامل المهمه التي ادت ايضا الى انتشار الامراض هى الفاحشه وكثرة الزنا فانتشرت امراض جنسية  مثل الايدز الذي يضرب بقوه في الولايات المتحده الامريكيه وعدد كبير الدول الاوروبيه  و ظهور السيلان وداء الزهري وغيرها والتى لم تكن موجوده فى اسلافنا القدماء.

 النظريه الثالثة:

السهر وقله النوم التي تؤثر بالسلب على صحه الانسان و عمل القلب والمخ والذي  بدوره يشل التفكير ويقلل من كفاءة الانسان ودوره فى المجتمع.

النظريه الرابعه:

الغذاء الملوث وعدم تنظيم الوجبات كما ان  تناول الكثير من الطعام يؤثر بالسلب على صحة الانسان فكان يجب ان ياكل الانسان وجبات خفيفة ولو كانت عديدة.

 النظرية الخامسة:

استخدام الهرمونات والتلاعب فى  جينات بعض الحبوب الغذائية والفواكة والتي قد يكون لها اثر على صحه الانسان او قد تظهر في الاجيال القادمه او تظهر عندما يصاب الانسان بمرض معين .

النظريه الخامسة:

 الامراض النفسيه والعوامل النفسيه مثل الاكتئاب والقلق والناتجه كثرة ضغوط الحياه  المشاكل التي يتعرض لها الانسان  خاصة فى هذا الزمان والتي تنتج من تفاعل البيئه المحيطه وهذه هي الامراض النفسيه تؤثر على الجسم كله خاصه القلب و المخ.


 

استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

عن المؤلف
Ads