كيفية صلاة الاستخارة ؟

منحنا الله دعاء الاستخارة كي نطلب منه الهداية في كل أمور حياتنا. فلا يجب أن نتردد بقيام صلاة الاستخارة والدعاء الى الله قبل اتخاذ أي خيار او قرار في حياتنا ، سواء كان صغيرًا أم كبيرًا.

إذا كنت متناقضًا ومتردد أو غير متأكد من قرار يتعين عليك اتخاذه ، فهناك صلاة ودعاء محدد للتوجيه والإرشاد وهو دعاء الاستخارة يمكنك القيام بها لطلب معونة من الله في اتخاذ قرارك. هل يجب أن تتزوج هذا الشخص المعين؟ هل يجب أن تتقدم فى هذه المدرسة؟ هل يجب أن أقبل عرض عمل ما ، هذا أم ذاك؟ الله أعلم ما هو الأفضل لك ، وإذا لم تكن متأكدًا من اختيارك ، فاطلب الهداية والنور من الله.

معني الاستخارة

معني الإستخارة هي أن يسأل المسلم الله سبحانه وتعالى لكي يختار له ما فيه الخير له لدينه ودنياه، وهي سنة لمن أراد الإقدام على أي أمر.

  • مصدرها:  استخارَ – الاسْتِخَارَةُ : اسمٌ بمعنى طلب الخير في الشيءِ.

كيفية صلاة الاستخارة؟

صلاه الاستخارة هى أن تصلي ركعتين مثل صلاة النافلة، ويقرأ في كل ركعةٍ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ثم ترفع يديك بعد السلام وتدعو بالدعاء الوارد فى الحديث الشريف.

دعاء الاستخارة

دعاء الاستخارة هو كما جاء فى حديث جابر قال: ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن فيقول: «إذا هم أحدكم بأمر فليصل ركعتين، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه باسمه يقول: ( هذا الأمر، زواجي بفلانة، أو سفري إلى محل كذا، أو شراء كذا، أو ما أشبه ذلك، يعين حاجته ) اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فيسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، وقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به.

صورة دعاء الاستخارة مكتوب كامل  

كثيراً من الناس تحتاج الى صورة لدعاء الاسخارة كامل بخط كبير وواضح، لكي يحتفظوا بها على هواتفهم المحمولة و يكون من السهل عليهم فتحها وقول الدعاء وقتما يحتاجونه ، لذلك وفرناه لكم بتصميم رائع نتمني أن يعجبكم.

دعاء الاستخارة مكتوب صورة

تعرف أيضاً على : دعاء السفر

أفضل وقت لصلاة الاستخارة 

لا يوجد وقت محدد لصلاة الاستخارة ، فيمكنك صلاتها فى اي وقت عدا أوقات النهي عن الصلاة ، كما جاء فى صحيح مسلم من رواية عقبة بن عامر: ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن أو أن نقبر فيهن موتانا، حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب.

ما السور التي تقرأ في صلاة الاستخارة ؟

يوجد ثلاثة أراء فيما يفضل قراءته فى صلاة الإستخارة وهما:

  • رأي المالكية و الحنفية والشافعية : انه يستحب قراءة ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) بعد الفاتحة فى الركعة الأولى ، وفى الركعة الثانية ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ). كما جاء النووي تعليلاً لذلك قائلاً : نَاسَبَ الْإِتْيَانُ بِهِمَا فِي صَلَاةٍ يُرَادُ مِنْهَا إخْلَاصُ الرَّغْبَةِ وَصِدْقُ التَّفْوِيضِ وَإِظْهَارُ الْعَجْزِ , وَأَجَازُوا أَنْ يُزَادَ عَلَيْهِمَا مَا وَقَعَ فِيهِ ذِكْرُ الْخِيَرَةِ مِنْ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ .
  • وقد استحسن بعض من السلف فيما يقرأ فى صلاة الاستخارة أن يقرأ فى الركعة الأولى بعد الفاتحة قول الله تعالى ( وَرَبُّك يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ . مَا كَانَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ . وَرَبُّك يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ . وَهُوَ اللَّهُ لا إلَهَ إلا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) واما فى الركعة الثانية تقرأ ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا )
  • أما رأي الحنابلة وبعض من الفقهاء لم يقروا بقراءة معينة فى صلاة الإستخارة. 

هل يجوز الاستخارة بالدعاء دون الصلاة؟

نعم ، يمكنك الاستخارة بالدعاء فقط دون الصلاة ، في حالة اذ تعثرت فى قيام الصلاة او كان لديك ظروف طارئة ولم تتيسر لك الصلاة ، فستحضر نية الاستخارة وادعي الله بدعاء الاستخارة. ولكن حاول ان تجعل استخارتك بالصلاة أفضل ، فالمسلم اقرب الى ربه بالصلاة .

أخيرًا وليس أخراً، يحتاج المرء إلى التحلي بالصبر فيما يتعلق باستجابة دعواتهم . تذكر قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: 

“لَا يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ، ما لَمْ يَدْعُ بإثْمٍ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ، ما لَمْ يَسْتَعْجِلْ، قيلَ: يا رَسُولَ اللهِ، ما الاسْتِعْجَالُ؟ قالَ: يقولُ: قدْ دَعَوْتُ وَقَدْ دَعَوْتُ، فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِي، فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذلكَ وَيَدَعُ الدُّعَاءَ”

من المهم أن نصلي هذه الصلاة بإخلاص ، على يقين فى قلوبنا أن الله وحده هو الذي يهبنا الإرشاد والنور الذي نطلبه ، وقررنا اتباع الهداية التي يعطينا إياها ، حتى لو تعارضت مع رغباتنا.

ولا يجب أن نفاد صبرنا بعد دعاءنا. نحن لا نضع الله في جدول زمني. ويجب ألا نتوقع نوعًا من المعجزة ، أو حلمًا مليئًا بالعلامات والرموز. هذه الأشياء ليست ضرورية. نحن ببساطة نقوم بصلاتنا ودعائنا الى الله ونثق في أن الله قد سمعنا وسوف يستجيب لنا بالطريقة الأفضل فهو الحكيم العليم بيده الخير كله.

الكاتب : حسام محمد كاتب نشيط
كاتب محتوي وخبير بمحركات البحث SEO

إنضم إلينا وشارك!

إنضم إلينا الان
انضم إلى مجتمعنا. قم بتوسيع معرفتك وشارك أفكارك ومقالاتك!

التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن